رسـوم وأعـمـال طـبـاعـيـة عـن الـعـراق في سـرد رحـلـة ولـيـام بـيـري فـوغ

عربستان

الـدّكـتـور صـبـاح الـنّـاصـري

لـم تـكـن بـدايـة حـيـاة الأمـريـكي ولـيـام بـيـري فـوغ  William Perry FOGG  تـوحي بـمـا سـيـنـجـزه بـعـد ذلـك ، فـقـد اشـتـغـل بـعـد أن أنـهى دراسـتـه في تـجـارة الـخـزف ثـمّ أصـبـح رجـل أعـمـال. ولـم يـشـرع في رحـلـتـه حـول الـعـام إلّا بـعـد أن بـلـغ سـنّ الـثّـانـيـة والأربـعـيـن في عـام 1868. وقـد قـادتـه رحـلـتـه إلى الـشّـرق الأقـصى، وكـان أوّل أمـريـكي يـسـافـر في داخـل الـيـابـان. وقـد نـشـرت الـرّسـائـل الّـتي كـتـبـهـا  مـن الـيـابـان والـصّـيـن والـهـنـد ومـصـر خـلال رحـلـتـه هـذه في كـتـاب صـدر عـام 1872: Round the World Letters . وقـد اسـتـوحى الـكـاتـب الـفـرنـسي جـول فـيـرن Jules Verne  شـخـصـيـة فـيـلـيـاس فـوغ Phileas FOGG  بـطـل روايـتـه :  “حـول الـعـالـم في ثـمـانـيـن يـومـاً  Le Tour du monde en quatre-vingts jours ” الّـتي نـشـرهـا في 1873، مـن شـخـصـيـة ولـيـام بـيـري فـوغ.

وفي كـانـون الـثّـاني مـن عـام 1874، تـرك ولـيـام بـيـري فـوغ  الـولايـات الـمـتّـحـدة الأمـريـكـيـة لـيـبـدأ رحـلـتـه “إلى بـغـداد وبـلاد الـفـرس”. ووصـل إلى لـنـدن في مـنـتـصـف الـشّـهـر، ثـمّ عـبـر بـحـر الـمـانـش إلى فـرنـسـا. وركـب في مـيـنـاء مـرسـيـلـيـا في جـنـوب فـرنـسـا بـاخـرة عـبـرت بـه الـبـحـر الـمـتـوسّـط إلى الإسـكـنـدريـة. وبـعـد أن زار مـصـر ركـب بـاخـرة مـن بـورسـعـيـد إلى حـيـفـا وأكـمـل طـريـقـه إلى الـقـدس. وبـعـد أن زارهـا واطّـلـع عـلى مـعـالـمـهـا عـاد إلى حـيـفـا ، ومـنـهـا نـزل نـحـو الـبـحـر الأحـمـر مـارّاً بـقـنـاة الـسّـويـس (الّـتي كـانـت قـد افـتـتـحت خـمـس سـنـوات قـبـل ذلـك)، ومـرّ بـجـدة الّـتي زارهـا ثـمّ زار عـدن. ومـن عـدن دار حـول جـنـوب جـزيـرة الـعـرب لـيـذهـب إلى مـسـقـط ، ثـمّ عـبـر إلى “بـلاد الـفـرس” كـمـا كـانـت إيـران تـسـمى في ذلـك الـزّمـن.

وقـد وصـل ولـيـام بـيـري فـوغ  عـلى مـتـن سـفـيـنـة بـخـاريـةإلى الـبـصـرة عـن طـريـق الـمـحـمـرة.

فوغ 2

وسـنـتـبـعـه في رحـلـتـه عـن طـريـق كـتـابـه الّـذي نـشـره عـنـهـا بـعـد ذلـك. وهـو يـذكـر أنّ سـكـان الـبـصـرة كـانـوا “حـوالي 15 ألـفـاً. خـلـيـط مـن الأتـراك والـعـرب والـفـرس والأرمـن والـيـهـود”. وكـان يـحـكـمـهـا مـوظـف تـركي عـيّـنـه والي بـغـداد الـعـثـمـاني.

وتـرك الـبـصـرة عـلى مـتـن بـاخـرة كـانـت تـنـقـل الـمـسـافـريـن بـيـن الـبـصـرة وبـغـداد عـلى دجـلـة، وكـان اسـمـهـا  London.

فوغ 3

ويـتـكـلّـم عـن مـرورهـم بـالـعـزيـر،

ويـخـصـص مـقـاطـع طـويـلـة لـزيـارتـه لـطـاق كـسـرى الّـذي وضـع في كـتـابـه عـمـلاً طـبـاعـيـاً مـأخـوذاً عـن صـورة لـه تـظـهـره كـامـلاَ قـبـل أن يـنـهـدم جـانـبـه الأيـسـر.

فوغ 4

وقـبـل أن يـتـكـلّـم عـن بـغـداد ، خـصـص الـفـصـل الـسّـادس عـشـر مـن كـتـابـه والّـذي أسـمـاه “خـلـفـاء بـغـداد” لـيـشـرح لـلـقـرّاء تـاريـخ الـمـديـنـة مـنـذ تـأسـيـسـهـا في زمـن الـمـنـصـور وإلى زمـن زيـارتـه لـهـا.

ويـذكـر ولـيـام بـيـري فـوغ  أنّـه وصـل بـغـداد في الـوقـت الـمـثـالي : في فـجـر يـوم ربـيـعي. وكـان قـد مـرّ في جـنـوبـهـا بـغـابـات نـخـيـل وبـسـاتـيـن نـارنـج وأشـجـار فـواكـه أخـرى تـفـتّـح نـوّارهـا. ورأى مـآذن جـوامـع بـغـداد تـرتـفـع  فـوق رؤوس نـخـيـلـهـا، وتـأمّـل دوراً صـغـيـرة تـطـلّ عـلى دجـلـة تـتـلامـع في حـدائـقـهـا الـصـغـيـرة أزهـار مـتـنـوعـة الألـوان في ضـوء الـشّـمـس الـعـذبـة. ورأى في الـنّـهـر قـفـفـاً وأكـلاكـاً وقـوارب مـن أنـواع مـتـعـددة. وبـعـد أن وصـف الـمـديـنـة تـكـلّـم عـن كـسـوف شـمـس حـدث عـنـدمـا كـان فـيـهـا وكـيـف خـرج الـنّـاس إلى الـطّـرقـات يـطـلـقـون الـنّـار ويـقـرعـون عـلى الـقـدور والـمـقـالي وهـم يـصـرخـون بـأنـاشـيـد لـم يـفـهـمـهـا.

فوغ 7

وتـكـلّـم عـن الأسـواق والـمـقـاهي وعـن حـكـومـة بـغـداد وزيـارتـه لـلـوالي الـعـثـمـاني رديـف بـاشـا.

فوغ 8

كـمـا تـكـلّـم عـن الـمـسـيـحـيـيـن وكـنـائـسـهـم وعـن الـيـهـود، وعـن مـبـاني بـغـداد

فوغ 6

 

فوغ 13

وأسـوارهـا.

فوغ 9

وقـد قـام ولـيـام بـيـري فـوغ  بـرحـلـة إلى مـوقـع مـديـنـة بـابـل الـقـديـمـة ، ومـرّ بـكـربـلاء ووصـف مـعـالـمـهـا. وقـد اعـتـبـر ، عـنـدمـا زار بـابـل أنّ خـرائـب زقـورة بـيـرس نـمـرود هي بـقـايـا بـرج بـابـل.

فوغ 10

ووضـع في كـتـابـه رسـمـاً تـقـريـبـيـاً لأسـد بـابـل ،

فوغ 11

واعـتـبـره يـمـثّـل الأسـطـورة الـتّـوراتـيـة “دانـيـال في حـفـرة الأسـود”.

وذهـب ولـيـام بـيـري فـوغ  ولـيـام بـيـري فـوغ  إلى الـمـوصـل لـيـزور نـيـنـوى  ويـتـأمّـل آثـارهـا . وقـد خـصـص فـصـلاً كـامـلاً مـن كـتـابـه لـلـكـلام عـن الـمـوقـع وعـن الـحـضـارة الآشـوريـة والـكـتـابـة الـمـسـمـاريـة، وكـذلـك عـن الإكـتـشـافـات الأثـريـة وخـاصـة عـن اكـتـشـاف جـورج سـمـيـث عـام 1872 لـلألـواح الـطّـيـنـيـة الّـتي تـروي قـصـة الـطّـوفـان.

ثـمّ عـاد في الـفـصـل الـتّـالي إلى لـقـائـه بـبـاشـا بـغـداد لـيـودعـه قـبـل أن يـتـرك الـمـديـنـة. واغـتـنـم الـفـرصـة لـيـتـكـلّـم عـن قـصـر الـبـاشـا وخـيـلـه وعـن سـابـقـه مـدحـت بـاشـا ومـا كـان قـد حـقـقـه مـن إصـلاحـات وخـاصـة إصـدار جـريـدة بـالـتّـركـيـة والـعـربـيـة. وخـصـص الـفـصـل الـتّـالي لـلـكـلام عـن الـطّـقـس في بـغـداد وحـرّ صـيـفـهـا وكـيـف يـنـزل الـبـغـداديـون إلى الـسّـراديـب في الـنّـهـار ويـصـعـدون إلى الـسّـطـوح في الـلـيـل، وعـن أشـيـاء كـثـيـرة أخـرى مـثـل الـضّـوضـاء في الـطّـرقـات وحـيـاة الـمـقـيـم الـبـريـطـاني

فوغ 12

وعـن كـرم الـبـغـداديـيـن وحـسـن ضـيـافـتـهـم… إلـخ. ثـمّ عـاد ولـيـام بـيـري فـوغ عـلى مـتـن الـبـاخـرة Dijleh  مـن بـغـداد إلى الـبـصـرة. وتـكـلّـم في كـتـابـه عـن الـطّـقـس في الـبـصـرة وعـن سـفـرة قـام بـهـا بـالـمـشـحـوف لـصـيـد الـخـنـازيـر الـوحـشـيـة،

arabistanorlando00fogguoft_0342

وعـن لـقـائـه بـجـمـاعـة مـن الـبـدو.

arabistanorlando00fogguoft_0345

وتـرك ولـيـام بـيـري فـوغ الـبـصـرة عـلى مـتـن بـاخـرة عـادت بـه إلى أوربـا. ووصـل إلى لـنـدن يـحـمـل مـجـمـوعـة مـن الـصّـور الّـتي كـان قـد الـتـقـطـهـا إنـكـلـيـزي الـتـقى بـه في بـغـداد. وقـد طـلـب فـوغ مـن حـرفي إنـكـلـيـزي أن يـرسـمـهـا لـه ويـحـفـرهـا عـلى الـمـعـدن ويـطـبـعـهـا. وعـنـدمـا نـشـر سـرد رحـلـتـه إلى الـشـرق عـام 1875 في لـنـدن تـحـت عـنـوان : ” عـربـسـتـان أو “بـلاد ألـف لـيـلـة ولـيـلـة” وهي رحـلات عـبـر مـصـر وجـزيـرة الـعـرب وبـلاد الـفـرس نـحـو بـغـداد  Arabistan: or, The land of “The Arabian nights”. Being travels through Egypt, Arabia, and Persia, to Bagdad ” وضـع هـذه الـرّسـوم فـيـه.

عربستان 2

وأعـيـد نـشـر الـكـتـاب في الـولايـات الـمـتّـحـدة الأمـريـكـيـة عـام 1877، بـعـد أن عـاد فـوغ إلـيـهـا. وفـيـهـا تـوفي عـام 1909.

Advertisements

نُشرت بواسطة

alnasserys

صـبـاح الـنّـاصـري، دكـتـور في الآداب، مـقـيـم في مـنـطـقـة الـنّـورمـانـدي في فـرنـسـا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s