رسـوم دونالـد مـاكـسـويـل ولـوحـاتـه عـن الـعـراق في بـدايـة الـقـرن الـعـشـريـن

الـدّكـتـور صـبـاح الـنّـاصـري

تـعـوّد الـكـثـيـر مـنّـا عـلى رؤيـة صـور رسـوم الـبـريـطـاني دونـالـد مـاكـسـويـل Donald  Maxwell ولـوحـاتـه الّـتي تـنـشـر هـنـا وهـنـاك مـن غـيـر ذكـر لاسـم رسّـامـهـا. وبـعـد أن قـرأت كـتـابـه عـن الـعـراق والّـذي يـحـتـوي عـلى هـذه الـرّسـوم بـحـثـت عـمّـا كـتـب عـنـه بـالـلـغـة الـعـربـيـة. ودهـشـت لأنـني لـم أجـد شـيـئـاً يـذكـر :

ولـد دونـالـد مـاكـسـويـل سـنـة 1877 في إنـكـلـتـرة. وبـدأ دراسـتـه لـلـفـنّ في مـدرسـة مـديـنـتـه الـصّـغـيـرة : The Clapham School of Art . وسـافـر بـعـد ذلـك إلى لـنـدن لـيـدرس في The Slade School of Fine Art ، ثـمّ في The Royal College of Art. وقـد بـدأ حـيـاتـه الـمـهـنـيـة يـكـتـب ويـرسـم في مـجـلات عـديـدة.

وقـد شـارك دونـالـد مـاكـسـويـل في الـحـرب الـعـالـمـيـة الأولى كـضـابـط في الـبـحـريـة الـمـلـكـيـة الـبـريـطـانـيـة ، ثـمّ كـرسّـام رسـمي . ورسـم خـلال تـلـك الـفـتـرة سـفـن الـبـحـريـة الـبـريـطـانـيـة وعـمـلـيـاتـهـا الـحـربـيـة.

وقـد بـعـثـه الـمـتـحـف الـحـربي The Imperial War Museum في 1919 إلى الـعـراق لـيـنـفـذ رسـومـاً ولـوحـات عـن الـسّـفـن الـحـربـيـة وعـن الـمـلاحـة في دجـلـة والـفـرات.

(c) IWM (Imperial War Museums); Supplied by The Public Catalogue Foundation

ونـبـدأ مـقـالـنـا بـلـوحـة زيـتـيـة يـحـتـفـظ بـهـا الـمـتـحف الـحـربي في لـنـدن. ونـرى فـيـهـا سـفـيـنـتـيـن بـخـاريـتـيـن مـن سـفـن الـبـحـريـة الـبـريـطـانـيـة تـخـتـرقـان نـهـر دجـلـة في بـغـداد. ونـلاحـظ أنّ جـسـر الـقـوارب قـد فُـتـح لـتـمـرّ الـسّـفـيـنـتـان في وسـطـه. ولا بـد أنّـه كـان مـشـهـداً مـألـوفـاً لأنـنـا نـرى بـحـارة الـسّـفـن الـشّـراعـيـة وأصـحـاب الـقـفـف مـنـشـغـلـيـن بـأمـورهـم ، لا يـعـيـرونـهـمـا اهـتـمـامـاً.

وقـد نـشـر دونـالـد مـاكـسـويـل في لـنـدن (دار نـشـر John Lane ) عـام 1921 كـتـابـاً يـسـرد فـيـه رحـلـتـه هـذه إلى الـعـراق كـمـغـامـرات رسّـام (رسـمي) في جـنّـة عـدن، وانـطـبـاعـاتـه الـشّـخـصـيـة عـن الـبـلـد وسـاكـنـيـه :

«  A Dweller in Mesopotamia, being the Adventures of an official Artist in the Garden of Eden. With sketches in colour, monochrome, and line ».

D. Maxwell 18

وصـاحـب نـصّـه بـعـدد مـن الإسـكـتـشـات بـعـدّة ألـوان أو بـلـون واحـد، وبـعـدد مـن الـتـخـطـيـطـات.

ومـاعـدا كـتـابـه هـذا عـن الـعـراق ، فـقـد نـشـر دونـالـد مـاكـسـويـل أكـثّـر مـن ثـلاثـيـن كـتـابـاً تـصـاحـبـهـا رسـومـه عـن رحـلاتـه في أوربـا والـهـنـد وفـلـسـطـيـن.

الـرّحـلـة إلى الـعـراق :

يـبـدأ كـتـاب دونـالـد مـاكـسـويـل عـن الـعـراق بـوصـولـه مـن عَـبـدان (أو عـبـادان) إلى الـبـصـرة الّـتي يـصـفـهـا في فـصـل عـنـوانـه : ” بـنـدقـيـة الـشّـرق The Venice of the East”. ويـعـني بـذلـك أنّ الـبـصـرة تـشـبـه مـديـنـة الـبـنـدقـيـة Venezia في شـمـال شـرق إيـطـالـيـا الـمـعـروفـة بـكـثـرة قـنـوات الـمـاء الّـتي تـخـتـرقـهـا.

D. Maxwell 2

D. Maxwell 3

ثـمّ يـتـكـلّـم في فـصـل ” سـنـدبـاد الـجـنـدي Sinbad the soldier ” عـن أنـواع الـقـوارب والـمـراكـب الّـتي رآهـا فـيـهـا والّـتي تـنـتـمي إلى كـلّ الأمـم وكـلّ الـعـصـور مـن ” قـفّـة زمـن سـنـحـاريـب ” إلى أحـدث الـسّـفـن الـبـخـاريـة. ورسـم سـفـيـنـة شـراعـيـة مـن الّـتي تـدعى بـ ” الـمـهـيـلـة “.

D. Maxwell 6

وفي طـريـقـه صـاعـداً إلى بـغـداد عـن طـريـق الـنّـهـرعـلى مـتـن سـفـيـنـة بـخـاريـة اسـمـهـا شـوشـان ShusHan

D. Maxwell 5

تـوقّـف لـيـرسـم مـشـاهـد مـن الأهـوار : “رسـمـت تـخـطـيـطـاً لـقـريـة يـسـكـنـهـا عـرب الأهـوار في الـمـسـاء. وعـنـدمـا عـدت إلـيـهـا في صـبـاح الـيـوم الـتّـالي لأتـأكّـد مـن بـعـض الـتّـفـاصـيـل … لـم أجـدهـا ! وتـابـعـت تـيّـارات الـمـيـاه حـتّى وجـدتـهـا في الـظّـهـر عـلى بـعـد حـوالي عـشـرة أمـيـال مـن مـكـانـهـا الـسّـابـق”.

D. Maxwell 4

ثـمّ تـكـلّـم عـن قـبـر الـعـزيـر

D. Maxwell 7

والـفـجـر في الـعـمـارة

D. Maxwell 14

ووضـع رسـمـاً لـسـفـيـنـة يـخـاريـة لـنـقـل الـمـسـافـريـن عـلى دجـلـة

D. Maxwell 15

و رسـمـيـن لآثـار بـابـل.

D. Maxwell 10

D. Maxwell 9

وقـد أقـام دونـالـد مـاكـسـويـل في بـغـداد فـتـرة طـويـلـة ووصـفـهـا وصـفـاً مـفـصّـلاً. ووضـع رسـمـاً لـمـآذن الـكـاظـمـيـن الـمـذهّـبـة

D. Maxwell

ولـجـامـع في بـغـداد

D. Maxwell 13

ولـبـغـداد في الـلـيـل

D. Maxwell 12

D. Maxwell 11

كـمـا زار دونـالـد مـاكـسـويـل عـدداً مـن الـمـنـاطـق الـعـراقـيـة ومـدنـهـا وصـعـد نـهـر الـفـرات ورسـم هـيـت

D. Maxwell 16

و”فـوهـات جـهـنـم ” الّـتي تـنـفـث قـاراً ودخـانـاً مـلـتـهـبـاً قـرب الـمـديـنـة.

Advertisements

نُشرت بواسطة

alnasserys

صـبـاح الـنّـاصـري، دكـتـور في الآداب، مـقـيـم في مـنـطـقـة الـنّـورمـانـدي في فـرنـسـا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s