بـيـت لـنـج

الـدّكـتـور صـبـاح الـنّـاصـري

بيت لنج

لا يـمـكـن لـمـن يـدرس تـاريـخ الـعـراق في الـقـرن الـتّـاسـع عـشـر وبـدايـة الـقـرن الـعـشـريـن إلّا أن يـجـد ذكـراً مـرّات عـديـدة لـمـا يـسـمـيـه الـبـغـداديـون بـيـت لـنـج أي الإخـوان لـنـج (لِـنـتـش) Lynch Brothers، فـقـد كـانـت نـشـاطـاتـهـم مـتـعـددة في الـعـراق، والـشّـركـات الّـتي أنـشـأوهـا فـيـه مـزدهـرة. وعـلاقـات عـدد مـنـهـم بـالـعـراق تـسـتـحـق أن نـتـابـعـهـا ونـخـصـص لـهـا مـقـالاً قـصـيـراً.

الإخـوة لـنـج (لِـنـتـش) Lynch Brothers (*) :

أنـجـب الـمـاجـور هـنـري بـلـوس لِـنـتـش Major Henry Blosse Lynch الّـذي ولـد سـنـة 1778 وتـوفي سـنـة 1823 أحـد عـشـر ولـداً، إلـتـحـق خـمـسـة مـنـهـم بـجـيـش الـهـنـد الـبـريـطـاني. وشـارك سـتّـة مـنـهـم في بـعـثـة دجـلـة والـفـرات وفي تـأسـيـس شـركـة الإخـوان لـنـج (لِـنـتـش) Lynch Brothers’ Limited في الـعـراق وإدارتـهـا.

وكـان أكـبـرهـم سـنّـاً هـنـري بـلـوس لِـنـتـش Henry Blosse Lynch الإبـن، الّـذي سـمّي بـاسـم أبـيـه، والّـذي ولـد سـنـة 1807.

وعـنـدمـا بـلـغ هـنـري بـلـوس الـسّـادسـة عـشـرة مـن عـمـره، أي في عـام 1823، تـطـوّع في بـحـريـة الـهـنـد الـبـريـطـانـيـة وعـمـل في خـدمـة مـراقـبـة الـخـلـيـج الـفـارسي. وتـعـلّـم الـلـغـات الـهـنـدوسـتـانـيـة والـفـارسـيـة والـعـربـيـة. ورقّي في 1829 إلى رتـبـة لـيـوتـنـانـت، وشـارك كـمـتـرجـم في الـقـوات الـبـريـطـانـيـة الّـتي قـامـت بـقـيـاسـات في الـخـلـيـج وسـاحـل جـزيـرة الـعـرب لـرسـم خـرائـط لـهـا إلى عـام 1832. وفي هـذا الـعـام حـصـل عـلى إجـازة لـلـعـودة إلى بـلـده، ولـكـنّ سـفـيـنـتـه تـحـطـمـت في الـبـحـر الأحـمـر وغـرقـت. واسـتـطـاع أن يـنـجـو بـنـفـسـه، واخـتـرق صـحـراء الـنّـوبـة ثـمّ نـزل عـلى مـركـب عـلى مـيـاه الـنـيـل إلى الإسـكـنـدريـة، ومـنـهـا أقـلّـتـه سـفـيـنـة إلى أهـلـه.

وفي 1834،عـيّـن هـنـري بـلـوس مـسـاعـداً لـلـكـولـونـيـل فـرنـسـس رودن جـسـني (تـشِـسـني) Colonel Francis Rawdon CHESNEY في بـعـثـة اسـتـطـلاع طـريـق دجـلـة والـفـرات نـحـو الـهـنـد. وقـد ضـمّـت خـمـسـة عـشـر ضـابـطـاً تـرأسـهـم الـكـولـونـيـل تـشِـسـني، وشـارك فـيـهـا الـطـبـيـب وعـالـم الـجـيـولـوجـيـا ولـيـام أيـنـسـورثWilliam F. AINSWORTH . وكـان هـدفـهـا الـقـيـام بـمـسـح شـامل لـدجـلـة والـفـرات عـلى مـتـن بـاخـرتـيـن لاسـتـطـلاع إمـكـانـيـة إنـشـاء خـطـوط مـواصـلات بـيـن وادي الـنّـهـريـن والـخـلـيـج، وذلـك لـتـسـهـيـل الـسّـفـر بـيـن بـريـطـانـيـا والـهـنـد.

وقـد ذهـب هـنـري بـلـوس إلى أنـطـاكـيـة لاسـتـقـبـال أعـضـاء الـبـعـثـة والـسّـفـيـنـتـيـن الـبـخـاريـتـيـن الـلـتـيـن بـعـثـتـا مـعـهـم مـن إنـكـلـتـرة في صـنـاديـق واصـطـحـبـهـم إلى الـفـرات لـتُـركّـب الـسّـفـيـنـتـان وتـنـزلا في الـمـاء. وقـد بـدأت أعـمـال الـبـعـثـة في 1835، وعـهـد لـهـنـري بـلـوس بـقـيـادة الـسّـفـيـنـة الـبـخـاريـة دجـلـة The Tigris . واصـطـحـب مـعـه أخـاه ريـشـارد بـلـوس الّـذي كـان “لـيـوتـنـانـت” في الـبـحـريـة الـهـنـديـة أيـضـاً.

وفي 21 أيّـار عـام 1836 تـحـطـمـت الـسّـفـيـنـة في عـاصـفـة شـديـدة وغـرق عـشـرون مـن أعـضـاء الـبـعـثـة والـعـامـلـيـن عـلـيـهـا ومـن ضـمـنـهـم ريـشـارد بـلـوس لِـنـتـش. وأكـمـلـت الـسـفـيـنـة الـثّـانـيـة الـفـرات The Euphrates طـريـقـهـا حـتّى شـطّ الـعـرب فـالـخـلـيـج.

وفي 1837، أنـهى تـومـاس كـيـر لِـنـتـش Thomas Kerr دراسـتـه في دبـلـن، إيـرلـنـدة، ووصـل إلى الـعـراق لـيـلـتـحـق بـأخـيـه هـنـري بـلـوس.

وبـعـد أن عـاد تـشِـسـني CHESNEYإلى إنـكـلـتـرة في 1837، عُـهـد إلى هـنـري بـلـوس لِـنـتـش بـقـيـادة الـحـمـلـة. وقـد مـنـحـه شـاه الـفُـرس في ذلـك الـعـام وسـام شـرف مـكـافـأة لـه عـلى خـدمـاتـه في الـمـنـطـقـة.

وفي 1839 بـعـثـت لـه شـركـة الـهـنـد الـشّـرقـيـة مـن لـنـدن ثـلاث سـفـن بـخـاريـة نـهـريـة في صـنـاديـق إلى الـبـصـرة أشـرف عـلى نـقـلـهـا أخ آخـر في الـثّـامـنـة والـعـشـريـن مـن عـمـره : ولـيـام مـايـكـل لِـنـتـش William Michael. وركّـبـت الـسّـفـن في الـبـصـرة واسـمـيـت “Nicotris” و “Nimrod” و “Assyria” واسـتـعـمـلـهـا هـنـري بـلـوس مـع الـسّـفـيـنـة “Euphrates”الّـتي بـقـيـت مـن حـمـلـة الـكـولـونـيـل تـشِـسـني. وصـعـد نـهـر دجـلـة إلى أعـلى نـقـطـة وصـلـت إلـيـهـا سـفـيـنـة قـبـلـه، وأكـمـل رسـم خـارطـة كـامـلـة لـمـجـرى الـنّـهـر. وفي ذلـك الـعـام رقّي إلى رتـبـة كـومـانـدر commander . واسـتـمـرّ لـمـدة عـامـيـن أو ثـلاثـة في دراسـة مـجـرى الـنّـهـريـن. كـمـا عـهـد إلـيـه بـالـخـدمـة الـبـريـديـة بـيـن بـغـداد ودمـشـق والـبـصـرة. وهـو مـا قـام بـه إلى عـام 1842.

وفي حـوالي عـام 1939، غـادر سـتـيـفـن فـيـنـيـس لِـنـتـش Stephen Finnis Lynch، والّـذي كـان في الـعـشـريـن مـن عـمـره لـنـدن مـتّـجـهـاً إلى بـغـداد لـيـلـتـحـق بـأخـويـه هـنـري بـلـوس وتـومـاس كـيـر.

وفي 1841 أكـمـل الـلـيـوتـنـانـت دوغـالـد كـامـبـيـل Lieutenant Dugald Campbell مـع الـلـيـوتـنـانـت فـلـيـكـس جـونـز Lieutenant Felix Jones ، وكـلاهـمـا مـن الـبـحـريـة الـهـنـديـة صـعـود نـهـر الـفـرات. ولـكـنّ تـكـالـيـف تـشـغـيـل أربـع سـفـن بـخـاريـة وصـيـانـتـهـا بـدت بـاهـظـة عـلى شـركـة الـهـنـد الـشّـرقـيـة، فـسـحـبـت ثـلاثـة مـنـهـا وأبـقـت الـسّـفـيـنـة “Nicotris” الّـتي عـهـد بـهـا إلى هـنـري بـلـوس لـتـوضـع تـحـت تـصـرّف وكـيـلـهـا الـسّـيـاسي في بـغـداد.

وقـد عـاد سـتـيـفـن إلى لـنـدن في عـام 1841 لـيـشـارك مـع أخـويـه هـنـري بـلـوس وتـومـاس كـيـر Thomas Kerr في إنـشـاء شـركـة لِـنـتـش إخـوان الـمـحـدودة Lynch Brothers’ Limited الّـتي سـجّـلـت في هـذه الـمـديـنـة.

وحـصـلـت الـشّـركـة عـلى مـسـانـدة الـوكـيـل الـسّـيـاسي الـبـريـطـاني، وحـصـلـت رسـمـيـاً عـلى حـمـايـة وزارة الـخـارجـيـة الـبـريـطـانـيـة لـهـا. ونـمـت الـشّـركـة وازدهـرت بـسـرعـة في نـشـاطـيـن : الـنّـقـل والـتّـجـارة.

وقـد أنـشئ لـهـا فـرع في الـبـصـرة أسـمـوه Lynch Brothers & Co.، وفـرع في بـغـداد أسـمـوه Stephen Lynch Company Ltd. أداره تـومـاس كـيـر. وكـانـت الـشّـركـة تـسـتـورد الـبـضائـع مـن إنـكـلـتـرة إلى الـبـصـرة عـن طـريـق الـبـحـر، ثـمّ تـنـقـلـهـا إلى بـغـداد عـبـر دجـلـة.

Lynch IV baghdad_1849

وقـد اسـتـمـرّ هـنـري بـلـوس يـشـغـل مـنـاصـب مـهـمّـة في الـبـحـريـة، وعـيّـن مـن 1843 إلى 1851 مـسـاعـداً لـرئـيـس بـحـريـة الـهـنـد الـبـريـطـانـيـة ، ثـمّ شـغـل مـنـاصـب أخـرى بـعـد ذلـك.

وفي 1857 تـزوّج تـومـاس كـيـر لِـنـتـش بـابـنـة الـمـقـيـم الـبـريـطاني في بـغـداد الـكـولـونـيـل روبـرت تـايـلـور Colonel Robert Taylor، والّـتي كـانـت أمّـهـا أرمـنـيـة. وولـد لـهـمـا في لـنـدن سـنـة 1862صـبي أسـمـيـاه هـنـري فـيـنـيـس بـلـوس Henry Finnis Blosse Lynch .

وفي 1858 انـشـأ سـتـيـفـن لِـنـتـش مـؤسـسـة مـصـرفـيـة في لـنـدن وبـغـداد. وقـد اسـتـغـل قـوتـه الـمـالـيـة الـمـتـزايـدة لـلـتّـأثـيـر عـلى الـوكـيـل الـسّـيـاسي الـبـريـطـاني الّـذي طـلـب مـن الـبـاب الـعـالي الـسّـمـاح لـشّـركـة Lynch Brothers’ بـنـقـل الـمـسـافـريـن والـبـضـائـع عـلى الـنّـهـريـن. وصـدر فـرمـان بـذلـك في عـام 1860. وسـجّـلـت الـشّـركـة في سـجـلّ الـتّـجـارة في إنـكـلـتـرة في 25 نـيـسـان 1861، وأصـبـح اسـمـهـا The Euphrates and Tigris Steam Navigation Company .

Lynch III

وهـكـذا شـغّـلـت الـشّـركـة سـفـيـنـة بـخـاريـة (The City of London) عـهـدت بـقـيـادتـهـا لـلـكـابـتـن هـولانـدCaptain Holland في 1862. وفي 1865 أضـافـت سـفـيـنـة بـخـاريـة أخـرى The Dijla.

وكـان والي بـغـداد رشـيـد بـاشـا قـد أسـس في 1855 شـركـة مـحـلـيـة لـلـنّـقـل بـيـن بـغـداد والـبـصـرة، واسـتـورد سـفـيـنـتـيـن “بـغـداد ” و “الـبـصـرة”. ولـكـنّ الـشّـركـة لـم تـزدهـر لـنـقـص في الـخـبـرة. وقـد أعـاد تـنـظـيـمـهـا الـوالي نـامـق بـاشـا في 1867، وأسـمـاهـا الإدارة الـعـمـانـيـة الـعـثـمـانـيـة”. وقـد ازداد عـدد سـفـنـهـا وأنـشـات خـدمـة لـصـيـانـتـهـا. ونـتـج عـن ذلـك مـنـافـسـة بـيـن الـشّـركـتـيـن لـم يـنـتـج عـنـهـا نـقـصـان في أربـاح الـشّـركـة الإنـكـلـيـزيـة الـطّـائـلـة.

وقـد غـرقـت الـسّـفـيـنـة The Dijla أمـام حـصـن الـبـغـداديـة في الـثّـامـن مـن أيـلـول 1876. واسـتـدعي غـواصـون مـن إنـكـلـتـرة في مـحـاولـة لإخـراجـهـا مـن الـمـاء، وانـقـذت بـعـض الـسّـلـع والـبـضـائـع. ولـكـنّ ارتـفـاعـاً سـريـعـاً لـمـيـاه نـهـر دجـلـة أجـبـرهـم عـلى تـركـهـا في أعـمـاق الـتّـيّـارات. وقـد حـلّ مـحـل هـذه الـسـفـيـنـة أخـرى جـديـدة بـمـدخـنـتـيـن صـنـعـت في إنـكـلـتـرة وركـبـت في الـبـصـرة في 1878، وأسـمـيـت بـلـوس لِـنـتـش Blosse Lynch ، يـمـكـنـهـا نـقـل 600 مـسـافـر و300 طـنّ مـن الـبـضـائـع.

Abdulaly Bros. 5

وفي 1880، سـيّـرت الـشّـركـة سـفـيـنـة بـخـاريـة جـديـدة The Khalifah، وبـدأت أولى سـفـراتـهـا مـن الـبـصـرة إلى بـغـداد في 27 نـيـسـان. وقـد حـمـلّـت طـحـيـنـاً بـعـث لـيـخـفـف مـن الـمـجـاعـة في الـشّـمـال.

الخليفة

وقـد ازداد عـدد الـمـسـافـريـن وكـمـيـات الـبـضـائـع فـطـلـبـت الـشّـركـة مـن الـسّـلـطـات في إسـطـنـبـول بـالـسّـمـاح لـهـا بـتـسـيـيـر بـارجـتـيـن ولـكـنّ الـمـشـروع لاقى مـعـارضـة في بـغـداد. ولـم تـحـصـل الـشّـركـة عـلى الـسّـمـاح.

ولـم تـكـن الـمـلاحـة في دجـلـة شـيـئـاً سـهـلاً، وكـانـت الـسّـفـيـنـة الـبـخـاريـة تـقـضي يـومـيـن عـلى الأقـل بـيـن بـغـداد والـبـصـرة في أحـسـن الأحـوال. وتـقـتـضي الـسّـفـرة بـيـن سـتّـة أيّـام وعـشـرة في فـتـرات الـفـيـضـانـات. أمّـا صـعـود الـنّـهـر مـن الـبـصـرة إلى بـغـداد فـقـد كان يـقـتـضي ثـلاثـة أيّـام ونـصف عـلى الأقـل وحـتّى ثـمـانـيـة أيّـام. وعـندمـا يـنـخـفـض مـسـتـوى الـمـاء في الـصّـيـف، كـانـت الـمـلاحـة في الـلـيـل مـسـتـحـيـلـة، وحـتّى في الـنّـهـاركـانـت الـسّـفـيـنـة تـتـقـدم بـصـعـوبـة وبـطء.

كـمـا ربـطـت شـركـة الإخـوان لِــنـتـش لـلـمـلاحـة بـيـن بـغـداد والـهـنـد، وأصـبـحـت مـمـثـلـة لـلـمـصـالـح الـبـريـطـانـيـة في الـمـنـطـقـة ولـهـذا حـصـلـت رسـمـيـاً عـلى حـمـايـة وزارة الـخـارجـيـة الـبـريـطـانـيـة لـهـا.

ونـعـود إلى هـنـري بـلـوس فـقـد شـغـل كـمـا رأيـنـا مـنـاصـب رفـيـعـة في الـجـيـش الـبـريـطـاني في الـهـنـد حـتّى أحـيـل عـلى الـتّـقـاعـد ، فـذهـب إلى بـاريـس لـيـقـيـم فـيـهـا. وتـوفي في بـاريـس سـنـة 1873.

أمّـا تـومـاس كـيـر فـقـد نـشـر في لـنـدن عـام 1879 كـتـاب “عـبـر وادي الـفـرات، بـلاد مـا بـيـن الـنّـهـريـن إلى الـهـنـد “Across Mesopotamia to India, by the Euphrates Valley.

وفي 1887، رفـض هـنـري فـيـنـيـس، إبـن تـومـاس كـيـر، عـرضـاً لـلإنـخـراط في الـسّـلـك الـدّبـلـومـاسي الـبـريـطـاني. وكـان هـنـري فـيـنـيـس قـد درس في Eton College ثـمّ في جـامـعـة هـايـدلـبـيـرغ في ألـمـانـيـا وفي أكـسـفـورد. وفـضّـل أن يـشـتـغـل في شـركـة عـائـلـتـه في بـغـداد : الـ Lynch Brothers’ الّـتي أنـشـئـت في بـغـداد في1841. وسـافـر في 1888 عـلى صـهـوة فـرس مـن الإسـكـنـدرونـة إلى حـلـب فـديـاربـكـر ثـمّ نـزل نـهـر دجـلـة عـلى كـلـك إلى بـغـداد.

Henry Finnis_Lynch

وفي 1891 أصـبـح هـنـري فـيـنـيـس نـائـب مـديـر شـركـة الـ Lynch Brothers’ ثـمّ أصـبـح مـديـراً لـهـا في 1896. وهي الـسّـنـة الّـتي تـوفي فـيـهـا سـتـيـفـن لـيـنـتـش Stephen Lynch. وفي فـتـرة إدارة هـنـري فـيـنـيـس لـلـشّـركـة افـتـتـح خـط الـنّـقـل الـنّـهـري عـلى كـارون (أو الـمـسـرقـان) بـيـن الـمـحـمّـرة والأحـواز.

وقـام هـنـري فـيـنـيـس بـلـوس بـسـفـرات كـثـيـرة بـيـن 1893 و 1898 في الـشّـرقـيـن الأدنى والأوسـط، وذهـب مـرتـيـن إلى أرمـيـنـيـا مـوطـن إحـدى جـدتـيـه.

وبـعـد عـودتـه إلى لـنـدن، أصـبـح عـضـواً في الـجـمـعـيـة الـجـغـرافـيـة الـمـلـكـيـة Royal Geographical Society، ونـشـر في دوريـتـهـا سـرد أسـفـاره في بـلاد الـفـرس. وفي 1906، انـتـخـب عـضـواً في الـبـرلـمـان الإنـكـلـيـزي. ونـشـر عـدداً مـن الـكـتـب عـن الـشّـرقـيـن الأدنى والأوسـط مـن ضـمـنـهـا : “الـخـطـوط الـحـديـديـة في الـشّـرق الأوسـط « Railways in the Middle East الّـذي صـدر في لـنـدن عـام 1911.

وتـوفي هـنـري فـيـنـيـس في فـرنـسـا سـنـة 1913.

واسـتـمـرّ نـشـاط شـركـة الإخـوان لِــنـتـش الـتّـجـاري في الـعـراق إلى مـا بـعـد تـأسـيـس الـمـمـلـكـة الـعـراقـيـة في عـشـريـنـيـات الـقـرن الـعـشـريـن. ومـازلـنـا نـرى في بـغـداد الـبـنـايـة الـواسـعـة الّـتي شـغـلـتـهـا الـشـركـة لـمـدّة عـقـود طـويـلـة : بـيـت لـنـج بـيـن شـارع الـرّشـيـد وشـارع الـنّـهـر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) مـلاحـظـة في نـقـل الأسـمـاء الإنـكـلـيـزيـة إلى الـعـربـيـة :

يـصـعـب عـلى مـن لا يـعـرف الـعـامـيـة الـعـراقـيـة أن يـدرك أنّ حـرف الـجـيـم في نـهـايـة اسـم “لـنـج” يـلـفـظ بـصـوت يـقـارب الـ “تـش” مـن غـيـر حـركـة بـيـن الـحـرفـيـن. ولـهـذا لا يـسـتـطـيـع الـرّبـط بـيـن هـذا الإمـلاء لـلإسـم وبـيـن صـيـغـتـه الإنـكـلـيـزيـة : Lynch. وقـد فـضّـلـت أن أنـقـل الإسـم إلى الـعـربـيـة كـ “لِـنـتـش”. وفـضّـلـت كـذلـك نـقـل اسـم CHESNEY إلى “تـشـسـني” بـدلاً مـن “جـسـني”. ولأني لا أريـد أن أفـرض طـريـقـتي في الـكـتـابـة فـقـد وضـعـت الـصّـيـغـتـيـن جـنـبـاً إلى جـنـب.

(1) نـشـرت Margaret Makiya يـومـيـات جـوزيـف مـاتـيـا زفـوبـودا الّـذي عـمـل في الـشّـركـة مـن عـام 1862 إلى سـنـة وفـاتـه في 1908: “The Svoboda Diaries”فيBagdad College of Art Journal, June 1969. ونـجـد في هـذه الـيـومـيـات مـعـلـومـات كـثـيـرة عـن نـشـاطـات الـشّـركـة في تـلـك الأعـوام.

©حـقـوق الـنّـشـر مـحـفـوظـة لـلـدّكـتـور صـبـاح كـامـل الـنّـاصـري

يـرجى طـلـب الإذن مـن الـكـاتـب قـبـل إعـادة نـشـر هـذا الـمـقـال.

Advertisements

صـور عـن الـعـراق مـن بـدايـة الـقـرن الـعـشـريـن (2) :

الـدّكـتـور صـبـاح الـنّـاصـري

منظر جويEldorado XXX

بـطـاقـات بـريـديـة طـبـعـهـا اسـتـوديـو إلدورادو لـلـتّـصـويـر الـفـوتـوغـرافي

في مـحـاولـتي لـتـصـنـيـف بـعـض الـبـطـاقـات الـبـريـديـة الـقـديـمـة عـن الـعـراق وتـبـويـبـهـا وجـدت أعـداداً مـنـهـا تـحـمـل تـعـلـيـقـات وخـاصـة بـالـلـغـة الإنـكـلـيـزيـة تـذكـر اسـم الـمـصـور أو الاسـتـوديـو أوالـشّـركـة الّـتي تـكـلـفـت بـطـبـعـهـا، كـمـا تـشـيـر إلى الـمـشـاهـد أو الـمـنـاظـر الـطـبـيـعـيـة والـعـمـرانـيـة الّـتي تـصـوّرهـا.

وقـد بـدأت في الـقـسـم الأوّل مـن هـذا الـمـقـال بـالـكـلام عـن الـبـطـاقـات الـبـريـديـة الّـتي طـبـعـتـهـا شـركـة عـبـدُ الـعـلي إخـوان Abdulaly Brothers. وأكـمـل في هـذا الـقـسـم الـثّـاني ذكـر بـعـض مـا وجـدتـه عـن اسـتـوديـو إلدورادو لـلـتّـصـويـر الـفـوتـوغـرافي Eldorado Photo Studio .

ولأنّي لـم أجـد دراسـات يـسـهـل إيـجـادهـا ويـمـكـن الإعـتـمـاد عـلـيـهـا فـقـد حـاولـت جـهـدي أن أصـل إلى بـعـض الإسـتـنـتـاجـات الّـتي سـأخـطـأ ولا شـكّ في بـعـضـهـا. وأودّ لـو تـوصـلـت بـمـحـاولـتي هـذه إلى دفـع بـعـض قـرائي إلى الـمـشـاركـة فـيـهـا وتـزويـدي بـمـعـارفـهـم ومـلاحـظـاتـهـم.

إلـدورادو Eldorado :

نـجـد عـلى الـشّـبـكـة الـعـنـكـبـوتـيـة عـدداً مـن الـصّـور الّـتي طـبـعـهـا اسـتـوديـو إلدورادو لـلـتّـصـويـر الـفـوتـوغـرافي Eldorado Photo Studio ، والّـذي كـان لـه مـحـل في شـارع الـرّشـيـد في بـغـداد في الـنّـصـف الأوّل مـن الـقـرن الـعـشـريـن. ومـا زالـت عـدّة مـواقـع تـعـرض لـلـبـيـع أعـداداً مـن هـذه الـبـطـاقـات الـقـديـمـة.

وقـد طـبـع أسـتـوديـو الـدورادو أعـداداً كـبـيـرة مـن هـذه الـبـطـاقـات رقّـمـهـا بـالـتّـسـلـسـل الـزّمـني. وقـد وجـدت بـطـاقـة مـنـهـا عـلـيـهـا الـرّقـم 932. وكـتـب بـالـلـغـة الإنـكـلـيـزيـة وبـخـط الـيّـد عـلى مـسـودة كـلّ صـورة اسـم الاسـتـوديـو ومـعـلـومـات عـن الـمـشـهـد الّـذي تـصـوّره.

وكـانـت هـذه الـبـطـاقـات تـوضـع في ظـروف (وهـذا الـجـمـع أصـحّ مـن “مـظـاريـف”) :

Eldorado XXIV

كـمـا كـان يـعـرض لـلـبـيـع مـجـمـوعـات مـخـتـارة Selected Photogaphs يـضـعـهـا في ظـروف كـبـيـرة :

Eldorado Phto Studio

612_001

وتـصـوّر أغـلـب الـبـطـاقـات بـعـض مـعـالـم بـغـداد (يـمـكـنـكـم الـضّـغـط عـلى الـصّـور لـتـكـبـيـرهـا) :

نـبـدأهـا بـمـنـظـر جـوي لـبـغـداد مـأخـوذ مـن طـائـرة. وقـد وضـعـت هـذه الـصّـورة في بـدايـة الـمـقـال.

والـجـسـر الـقـديـم

Eldorado- Photo 7

ونـرى في مـقـدمـة الـصّـورة أنـواع الـمـراكـب عـلى دجـلـة : الأبـلام والـقـفـف والأكـلاك ودوبـة مـربـوطـة إلى جـرف الـنّـهـر بـحـبـل أو بـسـلـسـلـة. ونـرى في خـلـفـيـتـهـا عـلى الـيـمـيـن الـجـسـر الـقـديـم الّـذي ركّـب عـلى طـوافـات ( دوب جـمـع دوبـة) بـالـعـامـيـة الـعـراقـيـة. وقـد اسـتـمـرّ اسـتـعـمـال الـجـسـر حـتّى عـام 1933.

وقـد وجـدت بـطـاقـة أخـرى نـرى فـيـهـا الـجـسـر أكـثـر ابـتـعـاداً في أعـمـاق خـلـفـيـتـهـا :

Eldorado XVI

وجـسـر مـود

eldorado II جسر مود 1930

وهـو الـجـسـر الـذّي شـيّـده الـجـيـش الـبـريـطـاني في 1918 عـلى طـوافـات. وأطـلـق عـلـيـه اسـم الـجـنـرال مـود الّـذّي احـتـلّ بـغـداد عـام 1917. وكـان الـجـسـر يـربـط بـيـن الـصّـالـحـيـة في الـكـرخ وبـيـن الـرّصـافـة. ونـلاحـظ مـن نـوعـيـة الـشّـاحـنـة الـصّـغـيـرة الـمـحـمـلـة بـصـنـاديـق الـبـضـائـع ومـن مـلابـس الـنّـاس أنّ الـصّـورة الـتـقـطـت بـعـد فـتـرة طـويـلـة مـن تـشـيـيـد الـجـسـر، ربّـمـا في ثـلاثـيـنـيـات الـقـرن الـمـاضي :

وبـطـاقـتـان تـصـوّران جـسـر الـمـلـك غـازي :

Eldorado- Photo

Eldorado III

وبـطـاقـة تـصّـور جـامـع الإمـام أبي حـنـيـفـة Muazzam :

Eldorado 17

وبـطـاقـة لـسـاحـة الـمـيـدان Meidan Square :

Eldorado 18

وبـطـاقـة تـصـوّر شـارع الـسّـعـدون Saadoon Road.

Eldorado- Photo 11

واسـتـعـمـل كـلـمـة Road لأنّ الـشّـارع كـان خـارج الـمـديـنـة في وسـط غـابات الـنّـخـيـل. وقـد أسمي هـذا الـشّـارع بـاسـم عـبـد الـمـحـسـن الـسّـعـدون الّـذي كـان قـد عـيّـن رئـيـسـاً لـلـوزراء أربع مرات في 1922 و1925 و 1928 و1929. وانـتـحـر في ذلـك الـعـام بـعـد أن عـرقـلـت عـلـيـه الـمعـارضـة تـطـبـيـق بـرنـامـجـه الإصلاحي . ونـصـب لـه في 1933 تـمـثـال نـحـتـه الـنّـحّـات الإيـطالي بـيـتـرو كـانـونـيـكـا Pietro CANONICA في مدخـل الـشّـارع. .ولا يـمـكـن أن تـكـون الـصّـورة قـد الـتـقـطـت إذن قـبـل بـدايـة ثـلاثـيـنـيـات الـقـرن الـمـاضي

وبـطـاقـة لـجـامـع الـشّـيـخ عـبـد الـقـادر الـجـيـلاني Sheikh Abdul Kadir Mosqe

Eldorado- Photo 15 1914

وبـطـاقـة بـريـديـة أحـدث مـنـهـا لـساحـة قـرب جـامـع الـشّـيـخ عـبـد الـقـادر الـجـيـلاني الّـذي نـرى مـنـارتـه وبـرج الـسّـاعـة في خـلـفـيـة الـصـورة عـلى الـيّـمـيـن. ونـلاحـظ كـثـرة “الـعـربـانـات” الّـتي تـجـرّهـا الـخـيـول مـقـارنـة بـالـسّـيـارات. وربّـمـا الـتـقـطـت الـصّـورة في أربـعـيـنـيـات الـقـرن الـمـاضي أو خـمـسـيـنـيـاتـه :

Eldorado Photo 2

وصـورة لـ “قـبـر الـسّـت زبـيـدة” كـمـا كـان يـسـمـيـه الـبـغـداديـون. وهـو في الـحـقـيـقـة قـبـر زمـرد خـاتـون زوجـة الـمـسـتـضئ بـأمـر الله الّـذي شـيّـد بـعـد مـا يـقـارب الأربـعـة قـرون مـن وفـاة زوجـة هـرون الـرّشـيـد.

Eldorado VII

وبـطـاقـة لـبـنـايـة مـصـرف الـرّافـديـن Rafidain Bank Building . وقـد صـمـم الـبـنـايـة الـمـعـمـاري الإنـكـلـيـزي فـيـلـيـب هـيـرسـت Philip Hirst  في مـنـتـصـف خـمـسـيـنـيـات الـقـرن الـمـاضي.

788_001

وتـصـور بـعـض الـبـطـاقـات أسـواق بـغـداد :

سـوق الـكـاظـمـيـة The Typical Bazaar of Kadhimain :

Eldorado V

وتـجّـار الأحـذيـة الـمـحـلّـيـة Local shoe-dealers:

Eldorado VI

وبـائـع الـخـضـروات Iraq’s fresh vegetables :

Eldorado- Photo 10

وأمّ الـلـبـن Um-ul-laban :

Eldorado Photo 8

كـمـا وجـدت بـطـاقـة عـن مـدّ خـطّ الـهـاتـف في الـصّـحـراء The Telephonstat Work in the Desert :

Eldorado Photo 4

وقـد عـثـرت عـلى بـطـاقـتـيـن تـصـوران سـبـاق الـقـفّـة Guffa races عـلى نـهـر دجـلـة ، ربّـمـا كـانـتـا مـن أقـدم مـا في الـمـجـمـوعـة. الأولى تـظـهـر صـفّـاً مـن الـقـفـف تـسـتـعـد لـلإنـطـلاق

Eldorado- Photo 13

والـثّـانـيـة لأحـد الـمـشـاركـيـن في الـسّـبـاق مـن الإنـكـلـيـز مـع زوجـتـه وكـلـبـه

كلك 6

سباق القفة

وقـد وجـدت في كـتـاب صـدر عـام 1995 وعـنـوانـه :A History of the British Cavalry, 1816-1919: Mesopotamia, 1914-1918 أي تـاريـخ الـخـيـالـة الـبـريـطـانـيـة بـيـن 1816 و 1919 : الـعـراق 1914ـ1918، ألّـفـتـه مـجـمـوعـة مـن الـمـؤرخـيـن الـبـريـطـانـيـيـن أنّ الـضّـبـاط الإنـكـلـيـز نـظّـمـوا عـلى دجـلـة سـبـاقـات الـقـفـف هـذه بـعـد أن احـتـلّـوا بـغـداد في 1917. ولا شـكّ في أنّـهـا أقـيـمـت خـلال حـكـم الإنـكـلـيـز الـعـسـكـري وحـتّى بـدايـة قـيـام الـمـمـلـكـة الـعـراقـيـة في عـام 1921.

وقـد طـبـع أسـتـوديـو إلـدورادو بـطـاقـة أخـرى عـن قـفـة عـلـيـهـا عـدّة رجـال وعـدد كـبـيـر مـن صـنـاديـق بـضـائـع تـجـاريـة.

Eldorado XXII

كـمـا عـثـرت عـلى عـدّة بـطـاقـات تـصـوّر طـاق كـسـرى / إيـوان كـسـرى (Ctesiphon طـيـسـفـون : إسـم الـمـدائـن بـالـلـغـة الـيـونـانـيـة الـقـديـمـة).وهي كـلّـهـا تـظّـهـر الـطّـاق بـعـد تـرمـيـمـه الأوّل في بـدايـة ثـلاثـيـنـيـات الـقـرن الـمـاضي وتـدعـيـم أسـس جـنـاحـه الـجـنـوبي (الّـذي نـراه عـلى يـسـار الـصّـورة) الّـذي مـا يـزال قـائـمـاً بـعـد أن انـهـار جـنـاحـه الـشّـمـالي في عـام 1888. ونـرى هـذه الأسـس واضـحـة في أسـفـل الـجـنـاح.

 

وتـظـهـر إحـداهـا خـلـفـيـة الـطّـاق Back- side :

Eldorado- Photo 16

ولا نـعـرف في أي عـام الـتـقـطـت هـذه الـصّـور رغـم لـديـنـا واحـدة مـنـهـا عـلـيـهـا طـابـع صـدر في 1949 .

طاق كسرى 2 ب

ولـديـنـا نـسـخـة أخـرى مـن نـفـس الـبـطـاقـة أرسـلـت مـن بـغـداد إلى فـيـيـنـا في الـنّـمـسـا عـام 1953، وهـذا يـعـني فـقـط أنّـهـا كـانـت لا تـزال تـعـرض لـلـبـيـع في تـلـك الـفـتـرة، وربّـمـا بـعـد سـنـوات طـويـلـة مـن الـتـقـاطـهـا.

ولـديـنـا بـطـاقـة بـريـديـة عـن الـعـشـار أرسـلـت إلى هـولـنـدة في 30 حـزيـران 1953 (تـاريـخ “طـمـغـة” الـبـريـد) وعـلـيـهـا طـابـع يـصـور الـمـلـك فـيـصـل الـثّـاني صـبـيّـاً.

Eldorado العشار 1953

Eldorado العشار 1935

وبـطـاقـة عـن غـابـات الـنّـخـيـل في الـبـصـرة :

Eldorado VIII البصرة ثلاثينيات

ونـنـهي مـخـتـاراتـنـا مـن بـطـاقـات الـدورادو بـبـطـاقـة بـالألـوان عـن شـارع الـرّشـيـد. والـنّـسـخـة الّـتي وجـدتـهـا أرسـلـت مـن بـغـداد في 27 تـشـريـن الـثّـاني 1958.

Eldorado 1958

ولا بـد أنّ الـصـورة كـانـت قـد الـتـقـطـت قـبـل ذلـك، ولـكـنـهـا يـمـكـن أن تـدلّـنـا عـلى أنّ الأسـتـوديـو اسـتـمـرّ في الـتّـصـويـر وطـبـع الـبـطـاقـات حـتّى تـلـك الـفـتـرة.

 

©حـقـوق الـنّـشـر مـحـفـوظـة لـلـدّكـتـور صـبـاح كـامـل الـنّـاصـري

يـرجى طـلـب الإذن مـن الـكـاتـب قـبـل إعـادة نـشـر هـذا الـمـقـال.