قـصّـة بـابـلـيـة في فِـلـم قـديـم

الـدّكـتـور صـبـاح الـنّـاصـري

قـصّـة حـبّ بـابـلـيـة خـيـالـيـة في فـلـم “الـتّـعـصّـب” لـغـريـفـيـث :

التعصب 01

يـعـرف كـلّ هـواة فـنّ الـسّـيـنـمـا فِـلـم : (الـتّـعـصّـب : صـراع الـحـبّ عـبـر الـعـصـور Intolerance : Love’s Struggle Throughout the Ages )، الّـذي أخـرجـه الأمـريـكي د.غـريـفـيـث D.W.Griffith في 1916.

Intolerance__DVD___3_

والـفـلـم بـالأبـيـض والأسـود، ويـعـتـبـر واحـداً مـن أهـمّ الأفـلام الـصّـامـتـة، أي أنّ الأصـوات الـوحـيـدة فـيـهـا مـوسـيـقى خـلـفـيـة، وعـنـدمـا يـتـكـلّـم الـمـمـثـلـون تـظـهـر قـطـع مـكـتـوبـة عـلـيـهـا مـا يـقـولـون.

وقـد رمـمـت الـنّـسـخ الـقـديـمـة الّـتي سـتـبـلـغ قـرنـاً كـامـلاً في الـعـام الـقـادم، والّـتي لـم نـكـن نـجـدهـا إلّا في مـكـتـبـات الـسّـيـنـمـا الـمـتـخـصـصـة (سـيـنـمـا تـيـك)، ونـشـرت في D.V.D. يـمـكـن لـكـلّ مـحـبّي الـسّـيـنـمـا الـفـنّـيـة الـحـقـيـقـة (لا سـيـنـمـا الإنـتـاجـات الـضّـخـمـة الـتّـجـاريـة الّـتي غـزت الـعـالـم) أن يـشـاهـدوه كـلّـمـا رغـبـوا في ذلـك.

التعصب 03

والـفِـلـم طـويـل جـدّاً يـدوم 197 دقـيـقـة، إي أكـثـر مـن ثـلاث سـاعـات ونـصـف. ويـنـقـسـم إلى أربـعـة أجـزاء، يـمـثّـل كـلّ جـزء مـنـهـا فـتـرة زمـنـيـة مـخـتـلـفـة : بـابـل الـقـديـمـة في عـام 539 قـبـل الـمـيـلاد، وعـذاب الـمـسـيـح، ومـذبـحـة الـسّـان بـارتـولـمي في بـاريـس عـام 1572، وقـمـع إضـرابـات الـعـمـال في أمـريـكـا في بـدايـة الـقـرن الـعـشـريـن.

التعصب 05التعصب 04

ويـتـكـلّـم الـجـزء الـبـابـلي مـن الـفـلـم : The Fall of Babylone وهـو الّـذي يـهـمـنـا هـنـا عـن سـقـوط عـاصـمـة الإمـبـراطـوريـة الـبـابـلـيـة الـمـتـأخـرة تـحـت ضـربـات جـيـش كـورش الـكـبـيـر (أو كـيـروش) الـفـارسـي الإخـمـيـني في عـام 539 قـبـل الـمـيـلاد. وقـد تـأثّـر غـريـفـيـث في هـذا الـجـزء مـن الـفـلـم بـفـلـم آخـر: Que vadis الّـذي أخـرجـه Guazzoni في 1912.

والـقـصـة “صـراع بـيـن الـحـبّ والـتّـعـصّـب”، لا تـحـتـرم الـحـقـيـقـة الـتّـاريـخـيـة (ويـؤكـد مـحـبـو الـفِـلـم عـلى أنّ الـعـمـل الـسّـيـنـمـائي خـلـق فـنّي ولـيـس بـحـثـاً عـلـمـيـاً). وتـصـويـر الـفِـلـم لـمـديـنـة بـابـل يـعــجّ بـالـكـلـيـشـيـهـات الّـتي تـطـفـح بـهـا الـمـخـيـلـة الـغـربـيـة عـن الـشّـرق، ونـحـن نـجـد فـيـهـا فـيـلـة في كـلّ مـكـان مـع أنّ الـفـنّ الـبـابـلي يـجـهـل تـصـويـر الـفـيـل تـمـامـاً. وهـذا يـعـني أنّ الـمـعـرفـة الـعـلـمـيـة لـلـحـضـارة الـبـابـلـيـة الّـتي وسـعـتـهـا الـتّـنـقـيـبـات الألـمـانـيـة في مـوقـع بـابـل مـنـذ 1899 لـم تـتـجـاوز أوسـاط الـمـخـتـصّـيـن، وظـلّ يـجـهـلـهـا الـجـمـور الـواسـع رغـم أنّ غـريـفـيـث، مـخـرج الـفِـلـم الّـذي نـتـكـلّـم عـنـه إسـتـوحى بـعـض ديـكـوراتـه مـن رسـوم مـعـالـم بـابـل الّـتي نـشـرهـا الـمـنـقّـبـون.

التعصب 02

ويـعـتـبـر الـفِـلـم أنّ سـقـوط بـابـل نـتـج عـن صـراع بـيـن كـبـيـر كـهـنـة بـابـل الـمـتـعـصّـب لـلإلـه بـعـل ـ مـردوخ Bel- Marduk ، الّـذي سـانـد الـغـازي الـفـارسي كـورش، وبـيـن الأمـيـر بـعـل شـزار Belshazzar، إبـن الـمـلـك نـبـونـيـد Nabunidus، الـمـتـسـامـح ديـنـيـاً والّـذي يـحـتـرم اعـتـقـادات الآخـريـن ويـتـقـبّـل عـبـادة الإلـهـة عـشـتـار Ishtar في مـديـنـتـه.

 

سـقـوط بـابـل The Fall of Babylone :

يـبـدأ الـجـزء الـبـابـلي مـن الـفِـلـم بـقـطـعـة كـتـب عـلـيـهـا : “خـارج Ingmur Bel، بـوابـة بـابـل الـضّـخـمـة في زمـن بـعـل شـزار في عـام 539 قـبـل الـمـيـلاد ، يـتـجـول تـجّـار ومـزارعـون وهـنـود مـع فـيـلـتـهـم ومـصـريـون ونـومـيـديـون وفـرس طـمـوحـون يـتـجـسـسـون عـلى الـمـديـنـة”.

التعصب 06

ونـرى جـمـوعـاً احـتـشـدت حـول الـبـوابـة وعـلى الأسـوار، مـن بـيـنـهـم الأمـيـر بـعـل شـزار مـنـتـصـبـاً عـلى عـربـتـه. وكـانـت الـجـمـوع تـتـفـرّج عـلى وصـول تـمـثـال الإلـهـة عـشـتـار عـلى مـحـمـلـه الـمـقـدّس تـحـيـطـه الـفـيـلـة. ونـرى أيـضـاً كـبـيـر الـكـهـنـة يـنـظـر مـن نـافـذة في أعـلى بـرج إلى نـفـس الـمـشـهـد بـقـلـق، خـوفـاً مـن مـنـافـسـة عـشـتـار لـسـلـطـة إلـهـه بـعـل ـ مـردوخ عـلى الـمـديـنـة.

التعصب 07

كـمـا نـرى فـتـاة مـن الـجـبـال وصـلـت إلى بـابـل مـع أخـيـهـا، ونـرى الـشّـاعـر، الّـذي كـان في خـدمـة كـبـيـرالـكـهـنـة، والّـذي أعـجـبـتـه الـفـتـاة عـنـدمـا رآهـا، وحـاول أن يـسـتـهـويـهـا ولـكـنّـهـا كـانـت تـسـخـر مـنـه.

التعصب 08

ويـشـتـكي أخـو فـتـاة الـجـبـال مـن “سـوء مـعـامـلـة أخـتـه لـه” أمـام الـمـحـكـمـة الّـتي تـحـكـم عـلـيـهـا بـأن تـعـرض في سـوق الـزّواج لـتـجـد لـهـا زوجـاً يـنـاسـبـهـا.

ويـظـهـر الـفِـلـم سـوق الـزّواج في بـابـل (1).

التعصب 6

وقـد اسـتـوحى غـريـفـيـث ديـكـورات الـمـشـهـد مـن لـوحـة الـفّـنـان الإنـكـلـيـزي إدويـن لـونـغ “سـوق الـزّواج الـبـابـلي” الّـتي رسـمـهـا عـام 1875 (2).

سوق 1

وفي سـوق الـزّواج ، هـددت فـتـاة الـجـبـال الـرّجـل الّـذي أراد أن يـشـتـريـهـا لـلـزّواج بـهـا وأخـافـتـه، ثـمّ رمـت بـنـفـسـهـا عـلى قـدمي الأمـيـر بـعـل شـزار عـنـدمـا مـرّ وسـط الـمـديـنـة، وحــصـلـت مـنـه عـلى سـمـاح تـسـتـطـيـع بـه أن تـرفـض الـزّواج. وتـجـنّ فـتـاة الـجـبـال بـالأمـيـر حـبّـاً، ولـكـنّ كـبـيـر الـكـهـنـة يـقـبـض عـلـيـهـا ويـحـكـم عـلـيـهـا بـالـمـوت بـتـهـمـة شـتـم الـمـلـك. ويـنـقـذهـا الأمـيـر بـعـل شـزار مـرّة ثـانـيـة.

التعصب 7

ويـسـمـع الأمـيـر بـعـل شـزار أنّ عـدوه كـورش الـفـارسي يـقـتـرب مـن الـمـديـنـة. ويـرسـل بـرجـالـه لـيـتـقـصّـوا الـخـبـر. وكـان كـورش يـسـتـعـد في مـعـسـكـره لـلـهـجـوم عـلى مـديـنـة بـابـل بـمـسـاعـدة كـبـيـر كـهـنـتـهـا الّـذي خـانـهـا لـيـسـتـطـيـع الإحـتـفـاط بـهـيـمـنـة بـعـل ـ مـردوخ عـلـيـهـا.  ويـتـوجـه كـورش نـحـو بـابـل. ويـخـرج بـعـل شـزار لـلـقـائـه، وتـسـتـعـد فـتـاة الـجـبـال لـتـقـاتـل هي الأخـرى وتـصـعـد إلى أعـالي الأسـوار. ويـهـاجـم جـيـش كـورش الـمـديـنـة مـن كـلّ الـجـهـات وتـشـتـدّ الـمـعـركـة.

التعصب 10

ولـكـنّ بـعـل شـزار وجـنـده يـنـتـصـرون عـلى جـنـد كـورش ويـدفـعـونـهـم بـعـيـداً عـن الـمـديـنـة.

ويـقـيـم بـعـل شـزار حـفـلاً في حـوش الـقـصـرالـواسـع، ويـغـني أهـل بـابـل نـشـيـد الـنّـصـر ويـشـكـرون عـشـتـار ويـرقـصـون ويـسـكـرون.

التعصب 9

وتـكـتـشـف فـتـاة الـجـبـال خـيـانـة كـبـيـر الـكـهـنـة وتـتـبـعـه إلى مـعـسـكـر كـورش، ثـمّ تـعـود بـسـرعـة عـلى عـربـة لـتـحـذّر الأمـيـر بـعـل شـزار ولـكـنّ الـسّـكـارى الـمـعـربـديـن في دروب بـابـل يـعـيـقـونـهـا عـن الـوصـول إلى الـمـديـنـة ويـأخّـرونـهـا. وعـنـدهـا يـصـل جـنـد كـورش إلى أسـوار بـابـل.

وفي هـذه الأثـنـاء يـعـلـن الأمـيـر بـعـل شـزار أنّـه سـيـتـزوّج بـالأمـيـرة الّـتي يـحـبّـهـا في الـغـد، وتـسـود الأفـراح في الـمـديـنـة.

التعصب 8

وتـصـل فـتـاة الـجـبـال بـيـن يـدي الأمـيـر بـعـد جـهـد شـديـد لـتـحـذره مـن وصـول الـفـرس، ويـضـحـك مـنـهـا الـجـمـيـع سـاخـريـن

التعصب 16

إلى أن يـأتي الـحـراس لـيـخـبـروا الأمـيـر بـوصـول الـفـرس.

التعصب 15

ويـنـهـض الأمـيـر لـيـرتـدي درعـه ويـأخـذ سـيـفـه

التعصب 21

وتـتـبـعـه فـتـاة الـجـبـال لـتـمـوت وهي تـدافـع عـنـه …

التعصب 11

وتـسـقـط بـابـل تـحـت ضـربـات جـنـد كـورش، ونـسـمـع وسـط الـضّـجـيـج صـوت كـبـيـر الـكـهـنـة الـخـائـن يـهـتـف : “الـمـجـد لإلـهي ! يـحـيـا كـورش مـلـك الـمـلـوك وسـيـد الـسّـادة !”.

ورغـم أنّ الـفـلـم يـنـتـمي إلى فـتـرة طـفـولـة الـسّـيـنـمـا وجـمـالـهـا الـسّـاذج فـإنّ مـن الـصّـعـب إيـجـاد مـحـاولـة أخـرى تـوازيـه لاسـتـيـحـاء قـصّـة حـبّ مـن الـتّـاريـخ الـبـابـلي الـقـديـم نـفـسـه (وإنّ لـم تـكـتـمـل مـعـرفـتـه بـعـد في تـلـك الـسّـنـوات) بـدلاً مـن اسـتـعـادة مـا ذكـرتـه الأسـاطـيـر الـتّـوراتـيـة الـمـعـاديـة لـلـحـضـارة الـبـابـلـيـة كـمـا فـعـلـتـه الأغـلـبـيـة الـمـطـلـقـة مـن الأفـلام الّـتي أخـرجـت بـعـد ذلـك.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) أنـظـر مـقـالي : “بـلاد مـا بـيـن الـنّـهـريـن في تـاريـخ هـيـرودوت” https://sabahalnassery.wordpress.com/2015/04/19/%D8%A8%D9%80%D9%84%D8%A7%D8%AF-%D9%85%D9%80%D8%A7-%D8%A8%D9%80%D9%8A%D9%80%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%80%D9%86%D9%91%D9%80%D9%87%D9%80%D8%B1%D9%8A%D9%80%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%80%D8%A7%D8%B1%D9%8A/

(2) أنـظـر مـقـالي : لـوحـة “سـوق الـزّواج الـبـابـلي”   لإدويـن لـونـغ https://plus.google.com/114494687066154376367/posts/3xgwY6sFhm7

.

 

 

Advertisements

نُشرت بواسطة

alnasserys

صـبـاح الـنّـاصـري، دكـتـور في الآداب، مـقـيـم في مـنـطـقـة الـنّـورمـانـدي في فـرنـسـا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s