عـنـدمـا كـانـت سـيّـارات نـيـرن تـنـقـل الـمـسـافـريـن عـبـر الـبـاديـة

الـدّكـتـور صـبـاح الـنّـاصـري

Nairn XII

بـعـد أن قـضى جـيـرالـد نـيـرن Gerald Nairn جـزءاً كـبـيـراً مـن حـيـاتـه في الـشّـرق الأدنى، وخـاصـة في لـبـنـان وسـوريـا والـعـراق مـع أخـيـه نـورمـان Norman، عـاد في 1947 إلى بـلـده نـيـوزيـلـنـدة.

وقـد سـرد جـيـرالـد قـصـة مـغـامـراتـه مـع أخـيـه نـورمـان وشـركـة الـنّـقـلـيـات الّـتي اشـتـهـرا بـهـا عـلى  جـيـمـس سـتـوارت تـولـيـت  James Stuart Tullett . وكـتـب تـولـيـت مـا قـصّـه عـلـيـه جـيـرالـد نـيـرن، ونـشـره في كـتـاب صـدر في Wellington  عـام 1968 تـحـت عـنـوان:

Nairn bus to Baghdad, the story of Gerald Nairn

نيرن 3

كـمـا نـشـر جـون مـونـرو John M. Munro أيـضـاً في عـام 1980 كـتـابـاً عـن الأخـويـن نـيـرن وشـركـتـهـمـا الـذّائـعـة الـصّـيـت عـنـوانـه : The Nairn way  desert bus to Baghdad  (1) نيرن 2

ولا شـكّ في أنّ بـعـضـاَ مـن قـرائي قـد رأوا سـيّـارات نـيـرن في طـفـولـتـهـم أو في صـبـاهـم، وأنّ كـثـيـراً مـنـهـم قـد سـمـعـوا عـنـهـا عـلى الأقـل . فـمـا هي قـصّـة الأخـويـن نـيـرن ؟

الأخـوان نـورمـان وجـيـرالـد  نـيـرن :

ولـد الأخـوان نـورمـان وجـيـرالـد نـيـرن Norman and Gerald Nairn في نـيـوزيـلـنـدة،  في أواخـر الـقـرن الـتّـاسـع عـشـر (ولـد نـورمـان سـنـة 1894، وجـيـرالـد سـنـة 1897). وقـد قـاتـلا في صـفـوف الـقـوات الـنـيـوزيـلـنـديـة The New Zealand Expeditionary Force  في الـجـيـش الـبـريـطـاني خـلال الـحـرب الـعـالـمـيـة الأولى. وشـاركـا في مـعـارك الـشّـرق الأدنى، ثـمّ بـقـيـا في الـمـنـطـقـة بـعـد انـتـهـاء الـحـرب.

ولأنّـهـمـا كـانـا قـد عـمـلا في مـحـل لـتـصـلـيـح الـدّرّاجـات الـبـخـاريـة وبـيـعـهـا في بـدايـة حـيـاتـهـمـا الـعـمـلـيـة في بـلادهـمـا قـبـل الـحـرب، فـقـد شـرعـا في 1919 بـفـتـح مـحـل في بـيـروت لـبـيـع سـيّـارات مـن مـخـلّـفـات الـحـرب. ولـم تـنـجـح تـجـارتـهـمـا، فـحـاولا مـشـروعـاً جـديـداً في 1920 ، واسـتـعـمـلا الـسّـيّـارات الّـتي لـم يـسـتـطـيـعـا بـيـعـهـا لـنـقـل الـمـسـافـريـن بـيـن بـيـروت وحـيـفـا، وكـذلـك لـنـقـل الـبـريـد.

نيرن 4

وبـدأت سـيـاراتـهـمـا، وخاصـة الـبـيـوك  Buick  والـكـاديـلاك Cadillac بـقـطـع الـطّـريـق بـيـن الـمـديـنـتـيـن في يـوم واحـد بـدلاً مـن الأيّـام الـثّـلاثـة الّـتي كـانـت تـسـتـغـرقـهـا الـسّـفـرة قـبـل ذلـك. وقـد حـالـف الـنّـجـاح مـشـروعـهـمـا هـذا ونـمى وازداد عـدد الـسّـيّـارات الّـتي شـغّـلاهـا رغـم سـوء حـالـة هـذه الـطّـريـق ورغـم مـصـاعـب كـثـيـرة أخـرى فـلـحـا في تـجـاوزهـا.

وفي 1923 ، إقـتـرح الـقـنـصـل الـبـريـطـاني في دمـشـق عـلى الأخـويـن نـيـرن الـقـيـام بـدراسـة إمـكـانـيـة عـبـور الـصّـحـراء بـالـسّـيّـارات. وقـد قـام الأخـوان نـيـرن بـعـدّة رحـلات عـبـر الـبـاديـة بـيـن بـغـداد ودمـشـق وتـوصـلا إلى اخـتـيـار الـطّـريـق والـسّـيّـارات الـقـادرة عـلى سـلـكـهـا، فـقـد كـانـت حـالـة الـطّـرق، وهي الّـتي كـانـت تـسـلـكـهـا الـقـوافـل في ذلـك الـوقـت، سـيـئـة لـم تـعـبّـد بـعـد ولـم تـقـيّـر، رغـم أنّـهـا كـانـت قـد اكـتـسـبـت أهـمـيـة كـبـيـرة  بـعـد أن وقّـع الـبـريـطـانـيـون والـفـرنـسـيـون اتـفـاقـيـات سـايـكـس ــ بـيـكـو (2)، وقـسـمـوا بـيـنـهـم ولايـات الـدّولـة الـعـثـمـانـيـة  وأقـامـوا عـلـيـهـا دولاً حـديـثـة وضـعـوهـا تـحـت “انـتـدابـهـم “.

وفي بـغـداد، إقـتـرح الأخـوان نـيـرن عـلى الـسّـلـطـات الـبـريـطـانـيـة مـشـروعـاً لـنـقـل الـبـريـد بـيـن بـريـطـانـيـا والـهـنـد [الـبـريـطـانـيـة] عـن طـريـق الـبّـر، ويـمـرّ عـبـر إحـدى الـطّـرق الـصّـحـراويـة بـيـن دمـشـق وبـغـداد.

Nairn XV

وكـان نـقـل الـبـريـد في ذلـك الـحـيـن يـمـرّ عـبـر قـنـاة الـسّـويـس فـالـبـحـر الأحـمـر لـيـدور حـول جـنـوب الـجـزيـرة الـعـربـيـة.

نيرن 05

ولأنّ دمـشـق، مـثـل كـلّ سـوريـا، كـانـت تـحـت الإنـتـداب الـفـرنـسي، فـقـد عـرضـا الـمـشـروع عـلى الـسّـلـطـات الـفـرنـسـيـة أيـضـاً. ووقّـع الأخـوان نـيـرن عـقـداً مـع الـمـسـؤولـيـن لـنـقـل الـبـريـد بـيـن حـيـفـا وبـغـداد، وتـعـهـدّا بـإيـصـالـه بـمـدّة لا تـتـجـاوز الـيـومـيـن والـنّـصـف، وبـدأت أولى سـفـراتـهـا في نـهـايـة عـام 1923. وقـد اسـتـعـمـلـت الـشّـركـة سـيـارات كـاديـلاك كـانـت قـد صـمـمـت لـعـبـور الـصّـحـارى.

نيرن 5

وبـعـد أن حـالـف الـنّـجـاح الأخـويـن نـيـرن، وسّـعـا إعـمـال شـركـتـهـمـا لـتـضـمّ نـقـل الـمـسـافـريـن والـبـضـائـع، واشـتـريـا بـاصـات كـاديـلاك تـتـسـع لـنـقـل سـبـعـة مـن الـرّكّـاب إلى جـانـب خـزّان مـاء واحـتـيـاطي وقـود، صـمـمـت خـصـيـصـاً لـقـطـع مـسـافـات طـويـلـة عـبـر الـبـراري الـقـاحـلـة.

نيرن

وكـان أغـلـب سـوّاقـهـا مـن الـبـريـطـانـيـيـن الّـذيـن خـدمـوا في الـجـيـش خـلال الـحـرب الـعـالـمـيـة الأولى. وكـانـت الـبـاصـات تـسـيـر مـجـتـمـعـة ، ثـلاثـة مـعـاً في الـغـالـب يـصـاحـبـهـا دلـيـل مـن الـبـدو يـتـبـع آثـار الـطّـريـق. وكـانـت الـطّـريـق إلى بـغـداد تـعـبـر الـفـرات في الـفـلـوجـة.

ثـمّ بـدأت الـشّـركـة بـاسـتـخـدام بـاصـات كـبـيـرة تـوفّـر بـعـض وسـائـل الـرّاحـة لـلـمـسـافـريـن، وزودت بـعـجـلات مـن نـوع جـديـد تـتـحـمـل قـسـاوة الـجـو وسـوء حـالـة الـطّـريـق. وعـنـدمـا تـدهـورت الـحـالـة الأمـنـيـة عـلى هـذه الـطّـريـق، حـوّلـت الـشّـركـة مـسـيـر سـيّـاراتـهـا إلى الـطّـريـق الـجـنـوبـيـة مـن حـيـفـا إلى الـقـدس فـعـمـان ثـمّ الـرّطـبـة وبـغـداد.

نيرن 011

ثـمّ تـحـوّلـت شـركـة الأخـويـن نـيـرن في 1926 إلى “شـركـة الـشّـرق لـلـنّـقـل the Eastern Transport Company ” وفـتـحـت مـكـاتـب في بـيـروت ودمـشـق وبـغـداد.

نيرن 1931

وفي 1934 ، بـدأت تـسـتـعـمـل سـيّـارات مـتـيـنـة كـقـاطـرات تـسـحـب مـقـطـورات تـتـسـع لـعـدد مـن الـمـقـاعـد، أدخـلـت فـيـهـا تـكـيـيـف الـهـواء.

نيرن 08

وفي 1936 ، تـحـولّـت “شـركـة الـشّـرق لـلـنّـقـل” إلى “شـركـة نـيـرن لـلـنـقـل  the Nairn Transport Company Limited  “،وأدخـلـت في 1937 سـيـارات الـبـولـمـان Pullman في نـقـل الـمـسـافـريـن، واسـتـعـمـلـت مـقـطـورات مـعـزولـة لا يـدخـلـهـا الـغـبـار.

نيرن 06

واسـتـمـرّت الـشّـركـة في تـحـسـيـن خـدمـاتـهـا بـيـن دمـشـق وبـغـداد حـتّى انـدلاع الـحـرب الـعـالـمـيـة الـثّـانـيـة الّـتي عـرقـلـت الـنّـقـل وقـلـلـت مـن نـشـاطـاتـهـا. وقـد حـسّـنـت الـشّـركـة أعـمـالـهـا بـعـد انـتـهـاء الـحـرب، ولـكـن لـتـواجـه هـذه الـمـرّة مـنـافـسـة الـطّـيـران الـمـدني الّـذي بـدأ يـسـيـطـر عـلى نـشـاطـات نـقـل الـمـسـافـريـن مـمـا أدى إلى انـخـفـاض حـركـة الـنّـقـل الـبـرّي.

نيرن 09

وفي 1947، تـرك جـيـرالـد نـيـرن الـشّـركـة وعـاد إلى بـلـده نـيـوزيـلـنـدة لـيعـيـش فـيـه حـتّى وفـاتـه في 1980، كـمـا تـرك أخـوه نـورمـان الـشّـركـة في 1948، ولـكـنّـه فـضّـل الـبـقـاء في بـيـروت لـيـعـيـش فـيـهـا حـتّى نـهـايـة حـيـاتـه في 1968.

وقـد اسـتـمـرّ أصـحـاب الأسـهـم بـعـدهـمـا في إدارة الـشّـركـة إلى أنّ تـوقـفـت الأسـفـار بـيـن دمـشـق وبـغـداد في 1956، بـعـد أن زادت الـحـكـومـة الـعـراقـيـة الـضّـرائـب عـلى الـشّـركـة. وأوقـفـت الـشّـركـة أعـمـالـهـا نـهـائـيـاً في 1959.

ــــــــــــــــــــــــــ

(1)  نـشـر الـدّكـتـور سـعـد الـفـتّـال تـرجـمـة لـمـقـال طـويـل مـفـصّـل عـن الأخـويـن نـيـرن كـان جـون مـونـرو  John M. Munro قـد كـتـبـه في مـجـلـة أرامـكـو Saudi Aramco World ، عـدد تـمـوّز/ آب 1981 ، ص. 19ـ 24. وقـد قـرأتـه في الـمـوقـع الإلـكـتـروني لـمـجـلّـة الـكـارديـنـيـا، في صـيـغـة تـحـتـوي عـلى عـدد كـبـيـر مـن الأخـطـاء الـلـغـويـة والـنّـحـويـة والإمـلائـيـة، ولـم تُـشِـر الـمـجـلّـة إلى أنّـه مـتـرجـم عـن الإنـكـلـيـزيـة  ولـم تـذكـر الـمـصـدر.

(2) وقّـع مـارك سـايـكـس، عـن وزارة خـارجـيـة بـريـطـانـيـا، وجـورج بـيـكـو، مـن وزارة خـارجـيـة فـرنـسـا في عـام 1916 اتـفـاقـيـات لـتـقـسـيـم ولايـات الـدّولـة الـعـثـمـانـيـة بـيـن دولـتـيـهـمـا بـعـد انـتـهـاء الـحـرب وسـقـوط الـدّولـة الـعـثـمـانـيـة. وقـررا مـن بـيـن مـا قـررا أن يـوضـع الـعـراق (أي ولايـات بـغـداد والـبـصـرة والـمـوصـل) تـحـت تـصـرف بـريـطـانـيـا، بـيـنـمـا تـتـصـرف فـرنـسـا بـسـوريـا.

 

 

Advertisements

نُشرت بواسطة

alnasserys

صـبـاح الـنّـاصـري، دكـتـور في الآداب، مـقـيـم في مـنـطـقـة الـنّـورمـانـدي في فـرنـسـا

رأيان على “عـنـدمـا كـانـت سـيّـارات نـيـرن تـنـقـل الـمـسـافـريـن عـبـر الـبـاديـة”

  1. بمرور الايام لم يعد النقل مختصراً على البريد، فقد دخلت الصحف و المجلات الاوربية و البنوك الرئيسية ضمن عقود شركة نيرن، فاصبحت سيارات نيرن الخاصة بالبضائع تنقل حمولات لا تقدر بثمن في بعض الاحيان…..
    في عام 1924 تعرضت احد قافلاتهم للتسليب و قد تم اخذ جميع السيارات و عددها 6 و لم تعثر عليها السلطات ابداً.
    لكن الحادثة التي ادت الى تغيير مسار خط السير من الحدود السورية الى الحدود الاردنية كانت اشد ايلاماً، ففي عام 1926 تعرضت احدى قوافلهم لكمين من قبل مجهولين، و كانت الحمولة سبائك ذهب تعود لعدد من البنوك الاوربية، و قاموا بسرقة الذهب و اختفوا في صحراء الرمادي. و فشلت حكومات الدول التي تتبع لها تلك البنوك في الوصول الى مكان الذهب الى يومنا هذا….

    تغير اسم شركة نيرن فيما بعد ليصبح ( the Near Eastern Transport Company ) و اخذت تنقل المسافرين في كل انحاء العراق…
    في عام 1956 عاد جيرالد الى نيوزيلندا و مات هناك في نفس العام، بينما قضى نورمن اخر سنين حياته في فيلته بمدينة جبيل اللبنانية على ساحل البحر الابيض و توفي هناك عام 1968..

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s