صـور الـعـراق في مـجـمـوعـة إريـك مـاتـسـون

الـدّكـتـور صـبـاح الـنّـاصـري

Matson Ir 57

تـضـمّ مـجـمـوعـة صـور ج. إريـك مـاتـسـون و زوجـتـه إديـث  G. Eric and Edith MATSON Photograph Collection أكـثـر مـن 22 ألـف  زجـاجـيـة ومـسـودّة صـور وشـفـافـيـات كـان قـد بـدأهـا قـسـم الـتّـصـويـر لـلـمـسـتـعـمـرة الأمـريـكـيـة في الـقـدس The American Colony Photo Department ، ثـمّ أكـمـلـتـهـا خـدمـات مـاتـسـون الـتّـصـويـريـة  The Matson Photo Service. وتـضـمّ الـمـجـمـوعـة أيـضـاً أكـثـر مـن ألـف صـورة مـطـبـوعـة وأحـد عـشـر ألـبـوم صـور.

ولـكـن مـاذا كـانـت هـذه الـمـسـتـعـمـرة الأمـريـكـيـة  The American Colony  ؟

 كـانـت “الـكـولـونـيـة” أو “الـمـسـتـعـمـرة” جـمـاعـة ديـنـيـة مـسـيـحـيـة هـاجـر أعـضـاؤهـا مـن الـولايـات الـمـتّـحـدة الأمـريـكـيـة ومـن الـسّـويـد إلى الـقـدس بـيـن 1881 و 1934. وقـد وصـلـت أوّل مـوجـة مـنـهـم مـن شـيـكـاغـو في 1881، وقـاد الـمـوجـة الـثّـانـيـة في 1896 مـبـشـر سـويـدي كـان قـد أقـام في شـيـكـاغـو.

وكـانـت الـجـمـاعـة تـؤمـن بـظـهـور الـمـسـيـح، الّـذي كـانـوا يـنـتـظـرونـه، وعـودتـه إلى الـقـدس. وضـمّـت “الـمـسـتـعـمـرة” الّـتي أنـشـأوهـا في الـقـدس حـوالي مـائـة عـضـو كـانـوا يـعـيـشـون مـعـاً في نـفـس الـمـكـان. سـكـنـوا عـنـد وصـولـهـم في دار في الـمـديـنـة الـقـديـمـة قـرب بـوابـة دمـشـق، وأنـشـأوا مـدارس وجـمـعـيـات خـيـريـة كـان الـهـدف مـنـهـا أن “تـغـفـر لـهـم ذنـوبـهـم” لـيـنـالـوا “رضى الـمـسـيـح”.

وقـد تـوسـعـت نـشـاطـاتـهـم في نـهـايـة الـقـرن الـتّـاسـع عـشـر وانـتـقـلـوا إلى دار كـبـيـرة في شـرق الـقـدس. وكـان أعـضـاء “الـمـسـتـعـمـرة” يـزرعـون حـقـولـهـم ويـربّـون حـيـوانـاتـهـم ويـنـسـجـون مـلابـسـهـم إلى جـانـب إنـتـاجـهـم لـرسـوم ومـصـنـوعـات خـشـبـيـة. وكـان لـهـم مـحـل تـجـاري قـرب بـاب الـخـلـيـل يـبـيـعـون فـيـه مـنـتـجـاتـهـم.

وامـتـدت نـشـاطـاتـاهـم إلى مـيـدان الـسّـيـاحـة وفـتـحـوا فـنـادق لـلـسّـواح وبـاعـوهـم مـصـنـوعـات “ذكـريـات” لـيـعـودوا بـهـا إلى بـلادهـم. كـمـا بـدأوا بـالـتـقـاط الـصّـور الـفـوتـوغـرافـيـة وطـبـعـهـا وبـيـعـهـا مـنـفـصـلـة أو في ألـبـومـات أو كـبـطـاقـات بـريـديـة أو بـطـاقـات مـعـايـدة لـوّن بـعـضـهـا يـدويـاً.

ويـبـدو أن خـدمـات الـصّـور بـدأت في 1898. وقـد أنـشـأ قـسـم الـتّـصـويـر في الـمـسـتـعـمـرة  إ. مـيـيـرز  E. Meyers ، الّـذي عـلّـم شـابـاً سـويـديـاً اسـمـه لـويـس لارسـون Larsson Lewis  الـتّـصـويـر. وقـد سـافـر لارسـون مـن 1903 إلى 1910 في الـشّـرقـيـن الأدنى والأوسـط، وصـور مـنـاظـرهـمـا الـطّـبـيـعـيـة وحـيـاة الـنّـاس فـيـهـمـا. كـمـا صـور خـلال الـحـرب الـعـالـمـيـة الأولى الـمـعـارك بـيـن الـعـثـمـانـيـيـن والـبـريـطـانـيـيـن.

إريـك مـاتـسـون :

وقـد وصـل إريـك مـاتـسـون Eric MATSON    إلى “الـمـسـتـعـمـرة” الأمـريـكـيـة في الـقـدس مـن الـسّـويـد مـع عـائـلـتـه في عـام 1896، وكـان في الـثّـامـنـة مـن عـمـره. وبـدأ يـعـمـل في بـدايـة الـقـرن الـعـشـريـن في مـخـتـبـر تـحـمـيـض الـصّـور. ثـمّ تـزوّج بـشـابـة أمـريـكـيـة مـن الـمـسـتـعـمـرة كـانـت تـعـمـل مـعـه في الـتّـحـمـيـض والـطّـبـع. وشـيـئـاً فـشـيـئـاً أدخـلا تـحـسـيـنـات مـهـمّـة عـلى أعـمـال الـتّـصـويـر في “الـمـسـتـعـمـرة”.

وقـد اشـتـغـل جـون د. وايـتـيـنـغ الّـذي كـان كـاتـبـاً يـتـكـلّـم الـلـغـة الـعـربـيـة في قـسـم تـصـويـر “الـمـسـتـعـمـرة”، وقـام بـعـدد كـبـيـر مـن الـسّـفـرات في بـلـدان الـمـشـرق صـاحـبـه في بـعـضـهـا إريـك مـاتـسـون . وقـد نـشـر وايـتـيـنـغ بـيـن 1913 و1940 عـنـهـا مـجـمـوعـة مـن الـمـقـالات في مـجـلـة الـنّـاشـيـونـال جـيـوغـرافـيـك The National Geographic .

وبـعـد وفـاة آنـا سـبـافـورد  Anna Spafford  في 1923، والّـتي كـانـت قـد خـلـفـت زوجـهـا في رئـاسـة الـمـسـتـعـمـرة، حـدثـت صـراعـات في داخـل الـجـمـاعـة انـتـهـت بـحـلّـهـا وتـوقـف نـشـاطـاتـهـا في 1934. ولـكـنّ إريـك مـاتـسـون اسـتـطـاع الإسـتـمـرار في أعـمـال الـتّـصـويـر بـعـد أن سـيـطـر عـلى الـمـخـتـبـر ومـا فـيـه. وقـد بـقي مـع زوجـتـه في فـلـسـطـيـن حـتّى عـام 1946، ثـمّ عـادا إلى كـالـيـفـورنـيـا، واصـطـحـبـا مـعـهـمـا الـمـجـمـوعـة الـهـائـلـة مـن الـصّـور الّـتي عـرفـت بـمـجـمـوعـة إريـك وإديـث مـاتـسـون.

وفي عـام 1964، إقـتـرح إريـك مـاتـسـون عـلى مـكـتـبـة الـكـونـغـرس الأمـريـكي أن يـهـديـهـا 13 ألـف مـسـودّة صـور وأحـد عـشـر ألـبـومـاً، وقـبـلـتـهـا الـمـكـتـبـة ودخـلـت في مـجـمـوعـاتـهـا في 1966.

صـور الـعـراق في مـجـمـوعـة مـاتـسـون :

نـجـد في مـجـمـوعـة مـاتـسـون أعـداداً كـبـيـرة مـن الـصّـور الـفـوتـوغـرافـيـة الّـتي ذُكـر في تـصـنـيـفـهـا انّـهـا الـتـقـطـت في الـعـراق عـام 1932، أي في الـفـتـرة الّـتي كـان مـاتـسـون يـعـمـل فـيـهـا لـحـسـاب “الـمـسـتـعـمـرة” الأمـريـكـيـة في الـقـدس، ولـكـن لـم يـشـر إلى أنّ إريـك مـاتـسـون أو زوجـتـه إديـث الـتـقـطـاهـا.  وقـد سـبـق أن ذكـرنـا أنّ جـون د. وايـتـيـنـغ قـام في تـلـك الـفـتـرة بـعـدد كـبـيـر مـن الـسّـفـرات في بـلـدان الـمـشـرق صـاحـبـه في بـعـضـهـا إريـك مـاتـسـون.

ولا شـكّ أنّ في الـقـسـم الـمـخـصـص لـلـعـراق صـور أقـدم دخـلـت في الـمـجـمـوعـة واخـتـلـطـت بـصـور 1932.

ونـلاحـظ، إذا تـمـعـنّـا في مـتـابـعـة الـتّـعـلـيـقـات الّـتي نـشـرتـهـا مـكـتـبـة الـكـونـغـرس عـن كـلّ صـورة مـنـهـا، عـدداً مـن الأخـطـاء والـخـلـط، كـمـا نـجـد عـدداً مـن الـصّـور لـم تـحـدد أمـاكـن الـتـقـاطـهـا ولا مـا تـحـتـويـه مـن مـنـاظـر وأشـخـاص، وهي 78 صـورة بـوبـت في آخـر الـجـرد تـحـت عـنـوان : Iraq.

وعـليّ أن أذكـر أنّـنـا نـجـد بـعـض الـصّـور الـمـكـررة لأنّـهـا طـبـعـات مـخـتـلـفـة مـن نـفـس الـمـسـودّة، كـمـا نـجـد صـوراً مـتـقـاربـة الـتـقـطـت الـواحـدة بـعـد الأخـرى في نـفـس الـمـكـان لا تـفـصـل بـيـنـهـا إلّا فـتـرات قـصـيـرة مـثـل مـجـمـوعـة صـور مـدخـل جـسـر الـقـطـعـة الـقـديـم الّـتي نـرى فـيـهـا نـفـس الـمـارّة يـنـتـقـلـون مـن جـانـب مـن الـصـورة إلى الـجـانـب الـمـقـابـل ونـرى آخـريـن يـبـتـعـدون أو يـقـتـربـون. وقـد احـتـفـظ مـاتـسـون وزوجـتـه بـكـلّ مـسـودّات الـصّـور، وحـتّى الـمـسـودّات الـمـعـتـمـة أوالـشّـديـدة الإضـاءة أو الّـتي أفـسـدت أشـعـة الـشّـمـس الـقـويـة أجـزاءً مـنـهـا.

وسـنـتـابـع فـيـمـا يـلي تـبـويـب الـصّـور كـمـا نـشـرتـه مـكـتـبـة الـكـونـغـرس، وسـأريـكـم بـعـضـاً مـنـهـا في انـتـظـار أن أخـصـص لـبـعـض أقـسـامـهـا مـقـالات مـسـتـقـلّـة :

الـعـراق ــ الـهـنـديـة  al- Hindyah،  سـتّ صـور (صـورتـان لـقـوارب مـزيـنـة بـالـزّخـارف Bellums )

ماتسون الهندية

أربـعـة لـسـدّة الـهـنـديـة

ماتسون سدة الهندية

الـكـاظـمـيـن  al-Khadhmain ، خـمـس عـشـرة (15) صـورة  لـلـضـريـح والـمـنـطـقـة،

ماتسون الكاظمين

الـكـفـل  al-Kifl،  ثـلاث عـشـرة (13) صـورة لـلـقـريـة الّـتي فـيـهـا قـبـر ذي الـكـفـل الّـذي يـعـتـبـره الـيـهـود الـنّـبي حـزقـيـال، وكـانـوا يـحـجـون إلـيـه،

ماتسون الكفل

الـقـيّـارة  al-Qayyarah،  إثـنـتـا عـشـرة (12) صـورة عـن مـنـابـع الـقـار في الـقـيّـارة

ماتسون القيارة

آشـور Ashur ، ، ثـلاث صـور لآثـار مـديـنـة آشـور الّـتي كـانـت أقـدم عـواصـم الـمـمـلـكـة الآشـوريـة، في مـوقـع قـلـعـة الـشّـرقـاط على دجـلـة جـنـوب الـمـوصـل

ماتسون آشور

بـابـل Babylon ،  ثـلاث وأربـعـون (43) صـورة لآثـار مـديـنـة بـابـل

ماتسون بابل

بـغـداد  Baghdad، مـائـة وإحـدى وأربـعـون (141) صـورة فـيـهـا صـور لـجـوامع بـغـداد وخـاصـة جـامـع الـحـيـدرخـانـة

ماتسون بغداد

ولـكـلـيـة الـطّـب ولـحـفـلـة أقـيـمـت في حـديـقـة “الـقـصـر الـمـلـكي  The Palace”  يـوم 10 حـزيـران 1932،

ماتسون فيصل

ولاحـتـفـال أقـيـم في 6 تـشـريـن الأوّل بـدخـول الـعـراق في عـصـبـة الأمـم (في 3 تـشـريـن الأوّل 1932)، ولأسـواق بـغـداد وأحـيـائـهـا، ولـدجـلـة ومـراكـبـهـا مـن قـفـف وأبـلام، ولـجـسـر الـقـطـعـة ، وصـور جـويـة لـلـمـديـنـة …

بـورسـيـبـا  Borsippa (بـيـرس نـمـرود) الّـتي تـبـعـد حـوالي 20 كـلـم. جـنـوب غـرب بـابـل، 10 صـور مـنـهـا اثـنـتـان طـبـعـتـا بـالألـوان.

ماتسون بيرس نمرود

ثـلاث صـور لـمـوقـع مـديـنـة كـلـح   Calah الّـتي كـانـت مـن عـواصـم الـدّولـة الآشـوريـة، وتـقـع في مـكـان يـسـمى نـمـرود، جـنـوب الـمـوصـل

ماتسون كلح

طـيـسـفـون Ctesiphon (الـمـدائـن)، إحـدى عـشـرة صـورة، كـلّـهـا لـطـاق كـسـرى (إيـوان كـسـرى)

ماتسون طيسفون

الـوركـاء  Erech ، صـورة لـلـتـلّ الّـذي كـان قـد غـطى واحـدة مـن أقـدم الـمـدن الـسّـومـريـة في جـنـوب الـعـراق، والّـتي وجـد فـيـهـا أقـدم لـوح مـكـتـوب في تـاريـخ الـبـشـريـة (يـعـود تـاريـخـه إلى حـوالي مـنـتـصـف الألـف الـرّابـع قـبـل الـمـيـلاد)

ماتسون الوركاء

الـحـلّـة Hillah ،  ثـمـاني وعـشـرون (28) صـورة، وهي صـور لـمـنـاظـر طـبـيـعـيـة لـلـفـرات أمـام الـحـلّـة ولـلـنـخـيـل والـنّـاس عـلى ضـفـة الـنّـهـر

ماتسون الحلة

أربـيـل Irbil ،  إثـنـتـا عـشـرة (12) صـورة لـلـمـديـنـة والـقـلـعـة والـنّـاس فـيـهـا

ماتسون أربيل

كـربـلاء  Karbalâ ،  سـبـع عـشـرة (17) صـورة لـلـمـديـنـة ومـعـالـمـهـا

ماتسون كربلاء

كـركـوك Karkuk ،  واحـدة وعـشـرون (21) صـورة لـمـنـابـع الـنـفـط والـغـاز

Maston K 13

ولـلـمـديـنـة

Maston K 7

كـيـش  Kish ، خـمـس صـور لآثـار الـمـديـنـة الـسّـومـريـة  في تـلّ الأحـيـمـر، جـنـوب الـعـراق

Maston Kish 2

الـكـوفـة Kûfah ، تـسـع صـور مـنـهـا صـورتـان لـلـمـديـنـة، والـبـاقـيـة لـضـفـاف الـفـرات

Maston Kufa 8

الـمـوصـل  Mosul ،  خـمـس وثـلاثـون (35) صـورة لـلـمـديـنـة ومـعـالـمـهـا والـمـنـطـقـة الّـتي تـحـيـطـهـا

Matson M 7

الـنّـجـف  Najaf ،  تـسـع عـشـرة (19) صـورة لـلـمـديـنـة ومـعـالـمـهـا وأسـواقـهـا والـمـنـطـقـة الّـتي تـحـيـطـهـا

Matson Naj 8

نـيـنـوى  Ninevah ،  سـبـع (7) صـور لـلـنّـبي يـونـس والـمـنـطـقـة الـمـحـيـطـة بـالـتّـلّ

Matson Nn 5

الـرّطـبـة  Rutbah ، أربـع صـور لـحـصـن آبـار الـرّطـبـة في غـرب الـعـراق

Matson Rt 2

أور Ur، ثـمـاني عـشـرة (18) صـورة + ثـلاث عـشـرة (13) صـورةعـن آثـار مـديـنـة أور في جـنـوب الـعـراق وزقـورتـهـا الـشّـهـيـرة

Matson Ur 13

ويـنـتـهى قـسـم الـصّـور الـمـخـصـص لـلـعـراق بـ 78 صـورة مـتـنـوعـة الـتـقـطـت في أمـاكـن مـخـتـلـفـة وضـعـت تـحـت عـنـوان : Iraq أخـذت مـنـهـا الـصّـورة الّـتي وضـعـتـهـا في بـدايـة الـمـقـال.

ونـلاحـظ أنّ الـمـجـمـوعـة لـم تـشـمـل كـلّ مـدن الـعـراق فـلا نـجـد صـورة واحـدة لـلـبـصـرة مـثـلاً ولا لـمـدن الـجـنـوب الـمـهـمـة عـلى نـهـر دجـلـة و لا لـمـدن الـفـرات شـمـال الـحـلّـة، كـمـا لا نـجـد صـورة واحـدة لأهـوار جـنـوب الـعـراق.

وقـد صـدر كـتـاب عـن صـور “الـمـسـتـعـمـرة” الأمـريـكـيـة  ومـجـمـوعـة مـاتـسـون  :

« The American Colony and Eric Matson collection »بـثـمـانـيـة أجـزاء خـصـصـت لـصـور فـلـسـطـيـن وسـوريـا ولـبـنـان، ولـكـن لـم تـصـدر بـعـد دراسـة عـن صـور الـعـراق في الـمـجـمـوعـة. ولا شـكّ في أنّـهـا تـسـتـحـق رغـم نـواقـصـهـا أن تـكـرّس لـهـا دراسـة أكـاديـمـيـة مـفـصّـلـة أو حـتّى رسـالـة جـامـعـيـة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعـتـمـدت في كـتـابـة هـذا الـمـقـال خـاصـة عـلى مـا نـشـرتـه مـكـتـبـة الـكـونـغـرس الأمـريـكي عـن هـذه الـمـجـمـوعـة.

 

 

 

 

Advertisements

نُشرت بواسطة

alnasserys

صـبـاح الـنّـاصـري، دكـتـور في الآداب، مـقـيـم في مـنـطـقـة الـنّـورمـانـدي في فـرنـسـا

4 thoughts on “صـور الـعـراق في مـجـمـوعـة إريـك مـاتـسـون”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s